اخبار الشرق الأوسط

الخارجية الأوكرانية تستدعي السفيرة الألمانية في كييف بسبب تصريحات قائد ألماني

وزارة الخارجية الأوكرانية

كييف – (د ب أ)

تسبب أحد قادة الجيش الألماني “بوندسفير” في إثارة غضب عدة جهات بسبب تصريحات حول روسيا على خلفية النزاع الدائر في أوكرانيا.

فقد أعرب نائب الأدميرال وقائد البحرية الألمانية، كاي أخيم شونباخ، عن تفهمه للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة له إلى الهند.

كما قال عن الصراع بين روسيا وأوكرانيا: “شبه جزيرة القرم ضاعت ولن تعود”، مشيرا إلى أن القول بأن روسيا تريد الاستحواذ على الأراضي الاوكرانية “هو هراء”.

وبحسب معلومات صدرت اليوم السبت عن وزارة الخارجية الأوكرانية أنها استدعت السفيرة الألمانية لدى أوكرانيا، أنكا فيلدهاوزن.

ونأت وزارة الدفاع في برلين بنفسها عن تصريحات شونباخ.

كانت روسيا ضمت عام 2014 شبه جزيرة القرم على البحر الأسود الأوكرانية.

ومنذ ذلك الحين يقاتل المتمردون المدعومون من موسكو الحكومة الموالية للغرب في شرقي البلاد.

ومع الانتشار الضخم للقوات الروسية بالقرب من أوكرانيا، فهناك مخاوف في الغرب من أن يخطط الكرملين لغزو الدولة المجاورة.

وذكرت وزارة الخارجية الأوكرانية في رسالة أنه تم استدعاء السفيرة الألمانية، قائلة إن الأمر يتعلق بـ “عدم قبول التصريحات التي أدلى بها القائد العام للبحرية الألمانية، كاي أخيم شونباخ”.

وتدور تصريحات شونباخ بأمور من بينها “أن القرم لن تعود أبدا إلى أوكرانيا وأن هذه الدولة لن تفي بمعايير عضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو)”

ووفقا لمقطع فيديو نشر على الإنترنت، قال شونباخ أيضا وهو يشير إلى الرئيس الروسي بوتين بالقول: “ما يريده حقا هو الاحترام”.

وشكت أوكرانيا مرة أخرى من عدم رغبة ألمانيا في توريد أية أسلحة إليها: “نعرب عن خيبة أملنا العميقة من موقف الحكومة الألمانية بشأن عدم منح أسلحة دفاعية لأوكرانيا.”

وكانت أوكرانيا قد طلبت من ألمانيا مرارا وتكرارا إمدادها بأسلحة، بينما تمسكت الحكومة الألمانية برفض واضح لهذا الطلب.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرشت لصحيفة “فيلت أم زونتاج”: “تسليم الأسلحة لن يكون مفيدا في الوقت الحالي، هذا هو الإجماع في الحكومة الاتحادية”.


المصدر:الجورنال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.