اخبار الشرق الأوسط

الخدمات المصرفية الرقمية: معظم المواطنين العرب لا ينجحون باستخدامها | إسرائيليات

أظهرت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء، أن أكثر من نصف المواطنين العرب أفادوا بأنهم لا ينجحون في استخدام خدمات البنوك في الإنترنت، وذلك في الوقت الذي تتجه فيه البنوك إلى إغلاق فروع لها وتزايد الانتقال إلى الخدمات الرقمية.

ووفقا لمعطيات الاستطلاع الاجتماعي في موضوع التجارة والبنوك عبر الإنترنت للعام 2020، فإن 63% من مجمل المواطنين ينجحون في استخدام الخدمات البنكية الرقمية، لكن 6% لم يتمكنوا من الإجابة على سؤال حول هذا الموضوع، فيما قال 31% إنهم لا ينجحون في تنفيذ عمليات مصرفية بواسطة الإنترنت من دون مساعدة موظف في البنك.

ولفتت المعطيات إلى وجود فجوة في هذه الناحية بين العرب واليهود، وأن 47% فقط من العرب أفادوا بأنهم ينجحون باستخدام هذه الخدمات من خلال الإنترنت، بينما قال 67% من اليهود إنهم ينجحون في ذلك.

وقال 21% من أبناء 20 – 44 عاما، و47% من أبناء 65 – 74 عاما و65% من الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاما، إنهم لا ينجحون في استخدام الخدمات الرقمية.

وتبين أن 50% من أبناء 20 – 44 عاما، و13% من الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما إنهم يستخدموت الخدمات الرقمية من أجل تحويل المال. لكن تبين أن 46% من اليهود يستخدمون إمكانية تحويل المال عبر الإنترنت من حساباتهم في البنوك، مقابل 4% فقط من العرب. كذلك تبين أن 58% من اليهود العلمانيين يحولون مالا من حسابتهم من خلال الإنترنت مقابل 10% من الحريديين.

وبين الذين ينجحون في استخدام الخدمات الرقمية عبر الإنترنت، عبرت الغالبية العظمى (85%) من أبناء 20 – 44 عاما، و78% من الذين تزيد أعمارهم عن 65%، عن رضاهم من هذه الخدمات.

إلا أن 51% من الذين يستخدمون الخدمات الرقمية يعتقدون أنه ليس بإمكان هذه الخدمات أن تحل مكان الخدمات في فرع البنك، بينما يعتقد 47% أن هذا أمر ممكن.

وأفاد 96% من الذين يستخدمون الخدمات المصرفية في الإنترنت بأنهم فعلوا ذلك من أجل مراقبة وضع حسابهم، ونفذ 79% من اليهود و53% من العرب تحويلات مالية أو تسديد دفعات، وأودع 38% شيكات، و35% من اليهود و24% من العرب أودعوا أو سحبوا مالا من برامج توفير، و5% فتحواحسابا مصرفيا عبر الإنترنت.

مشتريات بواسطة الإنترنت

وتطرق الاستطلاع إلى التجارة بواسطة الإنترنت. وتبين أن 90% من مجمل المواطنين “يستخدمون الإنترنت بشكل أكبر بسبب الابتعاد الاجتماعي الذي فُرض في أعقاب وباء كورونا”.

واستخدم 45% الإنترنت من أجل شراء منتجات وخدمات، بينما استخدم 7.5% الإنترنت من أجل البيع. ويستخدم 45% من الرجال و46% من النساء الإنترنت للمشتريات. لكن نسبة اليهود الذين يشترون من خلال الإنترنت (51%) أعلى بكثير من نسبة العرب (17%).

ويشتري 67% من العرب و58% من اليهود بواسطة الإنترنت ملابس وأحذية ومنتجات الموضة. ويشتري 56% من اليهود و19% من العرب مواد غذائية عبر الإنترنت.

وقال 40% إنهم يشترون بواسطة الإنترنت لأنه مريح لهم الشراء من البيت، و31% لأن الأسعار ارخص، 12% بسبب توفير الوقت و9% بسبب القدرة على مقارنة الأسعار. ويشتري الباقون عبر الإنترنت بسبب الاختيارات الأوسع ولأنه بالإمكان العثور على منتجات غير متوفرة في البلاد.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *