اخبار الشرق الأوسط

«السجيني»: الإيجار القديم أزمة متراكمة أشعر باقتراب حلها – مصر

قال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن مشكلة الإيجار القديم في مصر، هي أزمة قديمة ومتراكمة، وباقية حتى الآن ولم يجري حلها، لافتا إلى أن هناك حقوقًا خاصة بالملاك، يكفلها الدستور، وينظمها الشرع، وكل الأعراف والمفاهيم الإنسانية، «أنا دلوقتي شاعر خير لأن فيما مضى كان مشكلته تحول الموضوع لأزمات شخصية، بين المالك والمستأجر، لكن الملاك مظلومين».

السجيني: التوازن لن يجري إلا من خلال التدرج في رفع أسعار تأجير الوحدات السكنية

وأضاف «السجيني»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مساء DMC»، والذي تقدمه الإعلامية جاسمين طه، والمذاع على فضائية «DMC»، اليوم، أن المشرعين وصناع القرار في الدولة، يسعوا دائما إلى الموازنه بين طرفي النزاع والمصلحة، وذلك التوازن لن يجري إلا من خلال التدرج في رفع أسعار تأجير الوحدات السكنية.

السجيني: لأول مرة منذ بداية الموضوع يكون فيه حوار مجتمعي إعلامي حوله

وأوضح أن التدرج في حلحلة الأزمة، وتصنيف المشكلة كتجاري وإداري وشقق مغلقة، وشقق مغلقة لها ورثة، لا يستحقوا الامتداد لهم، «فيه ظلم كبير جدا خصوصا، لو كان الحفيد مش محتاج الشقة، والمرة دي أنا متفائل، لأن كل الأمور والتفاهمات، بدأت تكون حاضرة أمام الطرفين، ولأول مرة منذ بداية الموضوع، يكون فيه حوار مجتمعي إعلامي باستمرارية، ولم تتحول المسأله إلى معركة ذات نتيجة صفرية».

وأكد أن هناك العديد من المقترحات والأفكار، للتعامل مع الأزمة، وأبرزها التدرج فى القيمة الإيجارية بين طرفي العقد، لحين التحرر منها بشكل نهائي، وفقا لمدة زمنية، «ده حقل ألغام، والنهاردة الرئيس عبدالفتاح السيسي، أشار للتفكير نحو حلحلة الأمور، هو تفكير جيد ساهم في تحريك المياه الراكدة».


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *