اخبار الشرق الأوسط

العراق: إعلان القبض على المشتبه بقتل ابن الناشطة الحقوقيّة البهادلي | أخبار عربية ودولية

ألقت السلطات العراقية، اليوم الثلاثاء، القبض على المشتبه بقتله ابن الناشطة الحقوقية فاطمة البهادلي في البصرة قبل يومين.

وجاء في بيان لخلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الداخلية أن “مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تمكنت من إلقاء القبض على قاتل علي كريم نجل الناشطة فاطمة البهادلي” في كردستان شمالا، “بعد التعاون مع الأجهزة الأمنية في الإقليم”.

ووفق بيان لجهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان حيث تمّ إلقاء القبض عليه، فإن المشتبه به من مدينة البصرة و”اعترف بارتكابه الجريمة بقتل المواطن علي كريم البهادلي” البالغ من العمر 26 عاما.

وأشار البيان إلى أن القاتل سيُسلم إلى السلطات في بغداد.

وعُثر الأحد على ابن البهادلي التي سبق أن تعرضت لتهديدات، مقتولا بثلاث رصاصات في الرأس والصدر في منطقة الزبير التي تبعد نحو 50 كلم عن مدينة البصرة، بعد اختفائه لمدة 24 ساعة في ظروف غامضة.

والبهادلي ناشطة معروفة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة في البصرة، وقد أسست جمعية الفردوس التي تعنى بشؤون حماية النساء والفتيات المتضررات من الحروب.

وبحسب منظمة حماية الناشطين في حقوق الإنسان “فرونتلاين ديفندرز” فإن البهادلي، الحائزة على جائزة من المنظمة في عام 2020، “وبسبب عملها المتواصل في هذا المجال منذ سنوات، كانت عرضة لتهديدات بالقتل وواجهت ضغوطا اجتماعية عديدة من عشيرتها”.

ونددت المنظمة في تغريدة “بشدّة بقتل” علي كريم، داعيةً “إلى تحقيق مباشر في اغتياله”. واعتبرت أن “عملية القتل هذه يبدو أنها واحدة من العديد من الهجمات التي تستهدف المدافعين عن حقوق الإنسان وعائلاتهم، لا سيما في البصرة”.

كما طالب سفير الاتحاد الأوروبي في العراق، مارتن هوث بـ”تحقيق جدي وكامل” في القضية.

ومنذ الانتفاضة الدموية التي خلفت 600 قتيل وعشرات الآلاف من الجرحى في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، فر العديد من الناشطين من العراق خوفا من عمليات انتقام. ومذاك، كان نحو 87 ناشطا هدفا للاغتيال أو محاولة الاغتيال، قتل من بينهم 36 وخطف العشرات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عمليات القتل والخطف، لكنّ ناشطين يتّهمون الميليشيات النافذة الموالية لإيران بذلك.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *