اخبار الشرق الأوسط

«العفو الرئاسي» رسالة ردع للمشككين في ملف حقوق الإنسان: مصر تتسع للجميع – أخبار مصر



أكد نواب وحقوقيون أهمية دور لجنة العفو الرئاسي في التأكيد على رسالة مهمة وقوية ورادعة من الدولة المصرية لكل المشككين والمتربصين بالخارج، وهي أن مصر تتسع للجميع، في ظل المحاولات المستمرة لتشويه صورة ملف حقوق الإنسان وتزييف حقيقة الجهود الملموسة في ملف الحريات بمصر.

رسالة مهمة للخارج

وقال محمد عبد النعيم رئيس المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان، إن لجنة العفو الرئاسي رسالة مهمة للخارج للرد على المتربصين والمتشككين في كل الخطوات الإيجابية التي جرى اتخاذها في ملف حقوق الإنسان، مضيفًا في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أنّ هناك دائما محاولات مستمرة لتشويه سمعة مصر أمام المجتمع الدولي من خلال بعض المنظمات الحقوقية الدولية التي لها صبغة سياسية.

وتابع: «تفعيل لجنة العفو يأتي ضمن حزمة من القرارات التي اتخذتها الدولة المصرية لتحسين حالات حقوق الإنسان في مصر، وعلى رأسها إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان لتطوير طريقة التعامل مع ملف الحقوق الحريات».

بادرة إنسانية طيبة

وقال النائب أحمد الحديدي عضو مجلس النواب، إن هناك عددًا كبيرًا خرج بقرارات من لجنة العفو الرئاسي منذ انطلاقها بعد توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، في حفل إفطار الأسرة المصرية الماضي، مضيفًا، أن استمرار قرارات العفو الرئاسي وإتاحة الفرصة للجميع، خاصة من لم يتورطوا في القتل أوالتحريض على العنف، بادرة إنسانية طيبة من جانب القيادة السياسية.

وتابع عضو مجلس النواب، أنّ قرارات العفو الرئاسي هي فتح صفحة جديدة مع الشباب المحبوسين الذين أخطأوا من قبل، موضحًا أنّ العفو يعد أحد ملامح الجمهورية الجديدة التي يشيدها الرئيس السيسي حتى تتسع للجميع.

الدولة جادة في دعم الشباب

فيما قال المهندس حازم الجندي عضو مجلس الشيوخ، إن قرارات لجنة العفو الرئاسي عن المحبوسين منذ أن انطلقت بتوجيهات من الرئيس السيسي، تؤكد أن الدولة جادة للغاية في دعم الشباب وإرساء مبادئ حقوق الإنسان في مختلف القطاعات، مؤكدًا أنّ دور لجنة العفو الرئاسي لم يعد قاصرا فقط على إخراج المحبوسين، بل امتد لتأهيلهم ودمجهم في المجتمع والبحث عن فرص عمل لهم.

وتابع: «الدولة تقوم بدورها على أكمل وجه تجاه المفرج عنهم لعودتهم للمجتمع مرة أخرى، وهذا يلقى رضا كبيرًا من المواطنين، ومصر قطعت شوطًا كبيرًا في مجال حقوق الإنسان والأمر بات واضحًا للجميع».




المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.