اخبار الشرق الأوسط

القوات الأوكرانية تقصف دونيتسك وياسينوفاتايا بـ9 قذائف – أخبار العالم



قصفت القوات الأوكرانية، بـ 9 قذائف، مدينة «دونيتسك» وبلدة «ياسينوفاتايا» في جمهورية «دونيتسك» الشعبية التي ضمتها موسكو في وقت سابق، على إثر استفتاء إلى أراضي الاتحاد الروسي. 

مسؤول أوكراني سابق: إنتاج محولات جديدة قد يستغرق حوالي 6 أشهر

وفي إطار أزمة الطاقة وانقطاع التيار الكهربائي التي تعاني منها  اوكرانيا، قال وزير الطاقة السابق إيفان بلاتشكوف، إن بلاده تعاني من نقص في معدات لازمة لصيانة نظام الطاقة، مشيرا إلى عدم وجود محولات قوية في الاحتياط.

وأضاف بلاتشكوف، أن إنتاج محولات جديدة قد يستغرق حوالي 6 أشهر، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وفي المجر، قالت الرئيسة كاتالين نوفاك، أمس السبت، إن بلادها استضافت أكثر من مليون مواطن أوكراني كلاجئين، مضيفا خلال زيارتها للعاصمة الأوكرانية «كييف»، إن «بودابست»، ستواصل تقديم المساعدة الإنسانية والمالية لهم.

وأشارت نوفاك، إلى تخصيص بلادها أكثر من 187 مليون يورو، لمساعدة أوكرانيا، متعهدة  بنقل 10 آلاف طن من الحبوب وخصصت أموالا لذلك.

من جانبه، أعلن ميخائيل فيديرنيكوف، حاكم منطقة «بسكوف» الواقعة غربي روسيا، عن محاولات لطائرات بدون طيار «مسيرات» تابعة لحلف شمال الأطلسي «الناتو» لانتهاك الحدود الدولية بالمنطقة.

«الدوما» الروسي: «كييف» لا ترغب بالحوار

بدوره، قال رئيس لجنة الشؤون الدولية بـ«مجلس الدوما»، ليونيد سلوتسكي، إن «كييف» لا ترغب بالحوار. وجاء تعليق البرلمان يالروسي، تعليقا على نية أوكرانيا مقاطعة «الجمعية البرلمانية» لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لوجود روسيا فيها.

وأضاف سلوتسكي، عبر «تليجرام»، أن كل الحديث عن المفاوضات ليس أكثر من وهم، موضحا أن «كييف» تسلمت العصا من «وارسو». وأشار رئيس لجنة الشؤون الدولية، إلى رفض بولندا لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، المشاركة في اجتماع لمجلس وزراء خارجية المنظمة.

وفي بيلاروس، حليفة «موسكو» في الأزمة الأوكرانية، توفي بشكل مفاجئ وزير خارجية البلاد، فلاديمير ماكي، عن عمر يناهز الـ 64 عاما، فيما لم يحدد سلطات «مينسك» سبب الوفاة حتى اللحظة.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خبر وفاة وزير خارجية بيلاروسيا، فلاديمير ماكي، بالصادم، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وقال موقع «إف إن أيه»، في مقالة، للكاتبة، فاليريا كونكينا، إن صعود المجمع الصناعي العسكري بسبب الأزمة الأوكرانية وحده لا يكفي لانتشال الاقتصاد، في ظل انهيار قطاعات أخر بدول الغرب، وأشاتر الكاتبة، إلى أن واشنطن ما زالت تأمل باستقرار الأوضاع بطريقة ما نتيجة لهجرة رؤوس الأموال من «الاتحاد الأوروبي».

من جانبه، أوضح المؤرخ الأمريكي نعوم تشومسكي، أن الغرب لا يمكنه انتقاد روسيا بعد غزو العراق وليبي، مضيفا في مقابلة صحفية، أن الولايات المتحدة هاجمت ليبيا ودمرتها  مع فرنسا وبريطانيا. 

تشومسكي ينصح أوروبا بمحاولة إيجاد حل وسط مع نفسها

وأضاف تشومسكي، أن المملكة المتحدة وفرنسا كانتا على رأس القوات التي دمرت ليبيا، مشيرا إلى أن مشاركة «لندن»، في غزو العراق واحتلاله أسوأ جريمة في القرن. وأضاف تشومسكي، أن الحلفاء الغربيين من خلال أفعالهم انتهكوا الميثاق الأممي. 

ونصح المؤرخ الأمريكي، أوروبا بمحاولة إيجاد حل وسط ليس مع موسكو ، ولكن مع نفسها، وفقا لما ذكرته وكالة «ريا نوفوستي» الروسية.

مظاهرات في ألمانيا والتشيك 

وشهدت مدينة «لايبزيج» الواقعة شرق ألمانيا، خروج آلاف المتظاهرين أمام القنصلية الأمريكية، حاملين الأعلام وشعار: «أيها الأمريكيون، اذهبوا إلى دياركم!»، واصفين حكومة المستشار أولاف شولتز بدمية «واشنطن» وحلف شمال الأطلسي «الناتو» وأن سياسة العقوبات المفروضة ضد روسيا فشلت تماما، فيما أجرت الشرطة الألمانية، عمليات اعتقال في صفوف المتظاهرين.

ويوم الأربعاء المقبل، يعتزم البرلمان الألماني «البوندستاج»، اعتماد مشروع قرار يعتبر المجاعة التي حدثت في أوكرانيا قبل 90 عاما إبادة جماعية مقصودة من قبل الاتحاد السوفيتي السابق، وفقا لما ذكره شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وفي التشيك، نظم حوالي 600 شخص وقفة احتجاجية في «براج» ضد سياسات الحكومة، فيما يتعلق بالطاقة والتجارة والمساعدة لأوكرانيا، وطالب المشاركون في الوقفة التي نظمتها جماعة «المجلس الوطنى للإنعاش» باستقالة الحكومة، وفقا لما ذكرته وكالة «سبوتنيك» الروسية.

«المجلس الوطنى للإنعاش»: حكومة التشيك دعاة حرب

وطالب نشطاء «المجلس الوطنى للإنعاش»، الحكومة التشيكية، بخفض فواتير الخدمات العامة، ووقف تصدير الطاقة وتأميم مرافق تخزين الغاز تحت الأرض، وأشار المشاركون في الوقفة إلى الحكومة دعاة حرب وليس سلام، موجهين انتقادات إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي «الناتو».

 

 

 

 




المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.