اخبار الشرق الأوسط

اللجنة الطبية لمونديال اليد: تقديم الخدمة لـ 97 فردا خلال مباريات أمس – مصر

قال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، إنه تم تقديم الخدمة الطبية لـ 97 فردًا من الوفود المشاركة في البطولة، خلال فعاليات مباريات أمس الإثنين، وتقديم العلاج اللازم لهم، مؤكدًا أن جميعهم بحالة صحية جيدة.

يأتي ذلك في إطار العمل بخطة التأمين الطبي لبطولة كأس العالم لكرة اليد، والتي تستضيفها مصر في الفترة من 13 حتى 31 من شهر يناير الجاري، حرصًا على الاهتمام بالصحة العامة لضيوف مصر الكرام، وتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية والطبية تزامنًا مع جهود الدولة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، بالتنسيق بين وزارة الصحة والسكان، ووزارة الشباب والرياضة، والاتحاد الدولي لكرة اليد.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، أنه تم إجراء الإسعافات الأولية لـ 8 من أعضاء المنتخبات على أرض الملعب، وحالتهم الصحية جيدة، كما تم تقديم الخدمة الطبية لـ31 فردًا من المشاركين في البطولة وأعضاء اللجان المنظمة، وذلك من خلال 8 عيادات متنقلة متمركزة بمحيط الاستادات الرياضية، كما تم تقديم الخدمة الطبية لـ 58 من المشاركين في البطولة والعاملين بفنادق الإقامة، وذلك من خلال 5 عيادات متواجدة داخل الفنادق، حيث تم صرف الأدوية اللازمة لهم جميعًا وتنوعت بين أدوية (ضغط، سكر) وأدوية طوارئ، ومسكنات، وأدوية أخرى متنوعة.

 

ولفت «مجاهد» إلى أن الدكتور علاء عيد، رئيس اللجنة الطبية المشرفة على خطة التأمين الطبي بوزارة الصحة، أكد أنه بمراجعة سجلات العيادات المتواجدة داخل الفنادق لم يتم تسجيل أو رصد أي حالات تعاني من أعراض تشير إلى الإصابة بنزلات معوية منذ بداية البطولة وحتى اليوم، موضحًا أنه يتم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 4000 فرد داخل الفقاعة الطبية «full Bubble» ومتابعة حالتهم الصحية باستمرار، وكذلك متابعة التزام جميع المشاركين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد.  

 

وتابع «مجاهد» أن الدكتور علاء عيد يتابع باستمرار أعمال الرقابة على الأغذية ومياه الشرب بفنادق إقامة عن طريق المرور الميداني الدوري لفرق الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالوزارة، على المطاعم بفنادق إقامة الوفود المشاركة في البطولة، حيث يتم سحب عينات من الأغذية ومياه الشرب، التي يتم تقديمها للوفود، وكذلك سحب عينات من مياه حمامات السباحة والصرف الصحي، وإرسالها إلى المعامل المركزية، للتأكد من سلامتها ومطابقتها للاشتراطات الصحية، حرصًا على صحة وسلامة جميع الوفود المشاركة، مؤكدًا أن نتائج جميع العينات التي تم سحبها منذ بداية البطولها حتى اليوم مطابقة للاشتراطات الصحية الواجب توافرها.

 

وأضاف «مجاهد» أنه يتم متابعة السلامة الصحية لمقدمي الأغذية وإجراء مسح حراري لهم على مدار اليوم، كما يتم تنظيم ندوات توعوية للعاملين بالمطاعم والمطابخ بالفنادق لمتابعة تطبيق جميع الإجراءات الصحية والوقائية الواجب توافرها خلال عملية إعداد الأغذية وتقديمها للوفود، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال مكافحة ناقلات الأمراض بأماكن إقامة الوفود والفرق المشاركة ومكافحة الحشرات الطائرة والزاحفة والقوارض بمبيدات الصحة العامة الموصي بها من منظمة الصحة العالمية.

 

كما أشار المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، إلى أنه تم إجراء 1283 تحليل «pcr» لفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية لجميع الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق والفرق الطبية، حرصًا على صحتهم.

 

ولفت المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، إلى أن فرق المثقفين الصحيين بوزارة الصحة والسكان تقوم بتقديم التوعية اللازمة بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد لجميع المشاركين في البطولة من خلال الأكشاك الطبية المتواجدة داخل الاستادات الرياضية وأمام صالات الألعاب.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *