اخبار الشرق الأوسط

الموافقة على علاج لسرطان المبيض يوقف المرض 12 شهرًا

ديلى ميل: الموافقة على علاج لسرطان المبيض يوقف المرض 12 شهرًا


أصدر المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية البريطاني الموافقة على عقار niraparib للاستخدام من قبل المنظمين في أكبر تحسن منذ 30 عامًا لعلاج سرطان المبيض، ووفقا لتقرير لصحيفة “ديلى ميل” يمكن أن يوقف Niraparib المرض لمدة 12 شهرًا تقريبًا، مما يؤجل الحاجة إلى مزيد من العلاج الكيميائي ويسمح للنساء بالحصول على أفضل نوعية حياة ممكنة.



وصفت منظمة “Target Ovarian Cancer” في المملكة المتحدة العلاج بأنه “معلم رئيسي” في مكافحة المرض، خاصة وأن العلاجات المستهدفة  ما يسمى لأنها تستغل نقاط ضعف معينة في الخلايا السرطانية  مثل niraparib نادرة في سرطان المبيض، وكانت هذه العلاجات متاحة سابقًا فقط للنساء اللواتي لديهن طفرات في جينات معينة  ما يقرب من 13 % من جميع المصابين بسرطان المبيض وفقط المرضى الذين عاد السرطان تم إعطاؤهم،  ومع ذلك ، فإن niraparib  الذي يمنع الخلايا السرطانية من إصلاح نفسها  سيكون متاحًا لجميع المرضى الذين تم تشخيصهم حديثًا بسرطان المبيض في المرحلة الثالثة أو الرابعة، حيث أن هذا النوع من السرطانات هو أحد أكثر أنواع السرطانات فتكًا حيث تموت 11 امرأة كل يوم بسبب المرض.


ويتم تشخيص ثلثي المرضى بمجرد انتشار السرطان بالفعل، مما يجعل علاجه أكثر صعوبة ومن المرجح أن يعود قال الخبراء إن دواء niraparib ، الذي يتم تناوله كحبوب يومية ، مهم لأنه يمكن أن يساعد مرضى سرطان المبيض، الذين لديهم خيارات علاج محدودة ، على البقاء على قيد الحياة لفترة أطول، وأظهرت الأبحاث أنه يطيل بشكل كبير الوقت الذي استغرقه المرض للعودة.



وقالت كاري ويكفيلد من منظمة عمل سرطان المبيض إن الموافقه على هذا الدواء تمثل قفزة نوعية للنساء المصابات بسرطان المبيض المتقدم،  وأضافت: “حتى الآن، كانت خيارات العلاج للأسف محدودة للغاية”.


وقال البروفيسور جوناثان ليدرمان ، مدير أبحاث السرطان في المملكة المتحدة: “يمثل القرار نقطة تحول في العلاج المتقدم لسرطان المبيض.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع


المصدر:الجورنال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *