اخبار الشرق الأوسط

الموت يغيّب رئيس اللجنة الشعبية في أم الفحم | محليات

فُجعت أم الفحم، مساء أمس الخميس، بوفاة رئيس اللجنة الشعبية في المدينة، أحمد شريم إغبارية (أبو يسار) الذي وافته المنية عن عمر ناهز 64 عاما بعد صراع مع المرض.

ونعى ناشطون سياسيون من أم الفحم والمجتمع العربي في البلاد، وبضمنهم حركة أبناء البلد، إبارية.

وجاء في نعي “أبناء البلد” أن “أبو يسار لم يبرح ساحة العمل الوطني حتى أثناء مرضه، قضى معظم عمره في النضال وساحات فلسطين التاريخية”.

وجاء أيضا أنه “انغمس بالعمل الكفاحي منذ نعومة أظفاره، فقاد مخيمات العمل التطوعي، وأدار الدائرة الثقافية بحسه الوطني وخطابه الجذري، الأمر الذي انعكس أيضا خلال رئاسته للجنة الشعبية في مدينة أم الفحم خلال السنوات الأخيرة، حيث كانت بمثابة رأس حربة أمام المشاريع السلطوية. قادها بحسه الوطني المتقد العنيد غير المهادن، وهو ما ميزه بين رفاقه في الحركة الوطنية، التي تخسر اليوم أحد رفاقها وأركانها ممن تمسك بالثوابت ولم يفرط ولم يبدل، وليس غريبا رباطه في الشيخ الجراح حتى بأيام مرضه فلم ينقطع عن القدس المدينة الأحب على قلبه، ولم ينقطع عن المشاركة في كل التظاهرات والأيام الكفاحية لشعبنا، فلم يردعه مرض ولا الملاحقة السياسية له ولعائلته”.

يذكر أن الفقيد هو شقيق القيادي في “أبناء البلد” رجا إغبارية.

وسيشيع جثمان الراحل بعد صلاة الجمعة من مسجد أبو عبيدة في حي الإغبارية إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه، أم الفحم.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.