اخبار الشرق الأوسط

باحث: مشروعات «حياة كريمة» تدعم الاقتصاد المصري بخلق فرص العمل – حياة كريمة

قال الدكتور محمد شادي باحث اقتصادي بمركز الفكر المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، إنّ الدولة المصرية اتجهت إلى الريف الذي يقطنه 58% من السكان، حيث كانوا في حاجة إلى عملية تنمية واسعة، ويتم العمل على تطوير القرى بالكامل، وضمان انتظام خدمات المياه والصرف الصحي والكهرباء والتعليم والصحة وغيرها.

وأضاف «شادي»، في مداخلة هاتفية ببرنامج 8 الصبح الذي يعرض على قناة DMC، من تقديم الإعلامية هبة ماهر، أنّ مشروعات حياة كريمة تساهم في دعم الاقتصاد المصري، عبر تشغيل المواطنين وخلق فرص عمل ووقف الهجرة الداخلية والخارجية، مشددًا على أن الاقتصاد المصري مستمر في النمو رغم الأزمات المختلفة مثل جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية والأزمة الصينية التايوانية.

دمار البنية التحتية بعد أحداث 2011

وتابع الباحث الاقتصادي في مركز الفكر المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن البنية التحتية المصرية تعرضت لدمار كبير بعد أحداث 2011، بسبب توقف الصيانة، نتيجة انخفاض الإيرادات المصرية.

مشروع مهم للقيادة السياسية

وواصل: «ظهرت العشوائيات ولم يصل مرفق المياه للكثير من المواطنين، وكانت الدولة في حالة صعبة للغاية، ولكن للقيادة السياسية الحالية مشروع مهم جدا، لتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، مثل الكهرباء والمياه والطرق، حتى لا يضطر المواطن إلى الذهاب لأماكن بعيدة عن مناطق سكنه للحصول على الخدمات».

وأشار إلى أن الدولة المصرية عملت على توسيع الطرق في المدن، وتطوير شبكة الكهرباء، كما تبني 30 مدينة جديدة، بينها 22 مدينة تعمل فيها الآن، وطورت المدن الحديثة التي بناها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بواقع 24 تجمعًا عمرانيًا، ثم المدن القديمة مثل القاهرة والمنصورة وكفر الشيخ والإسكندرية.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.