اخبار الشرق الأوسط

باراك: إسرائيل قررت التوصل لاتفاق ترسيم حدود بطلب أميركي | إسرائيليات

اعتبر رئيس الحكومة ووزير الأمن الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، أن السجال الدائر بين الحكومة والمعارضة في إسرائيل حول اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع لبنان، مختلف عن الروايات التي تُطرح في إسرائيل.

وقال باراك للإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” اليوم، الثلاثاء، إن “القصة الحقيقية هنا هي مع الأميركيين، الذين يقودون جهدا عالميا من أجل منع أوروبا من التجمد في الشتاء المقبل، والتنازل عن الدعم لأوكرانيا”.

وأشار باراك إلى تفجيرات في أنابيب نقل الغاز من روسيا إلى أوروبا. وأضاف أن “الولايات المتحدة تبذل جهودا كثيرة من أجل الوصول إلى أي جهة تستخرج الغاز في العالم، من أجل زيادة العرض وجعل الغاز الذي لا يأتي من روسيا، أن يصل إلى أوروبا”.

وتابع باراك أن “القرار (في إسرائيل) بالتوصل إلى تسوية مع لبنان هو قرار صحيح، وهذا اتفاق جيد. وليس مؤكدا أنه لو استمروا بالمفاوضات كنا سننتهي مع كميات غاز أكبر”.

وقال باراك إن “حقل قانا – صيدا، الموجود في الجانب اللبناني، لم يُنقب فيه أبدا ولم تجر دراسته، ولا أحد يعلم ماذا يوجد هناك”.

وأضاف أنه “في المقابل، ينبغي بدء عملية استخراج الطاقة من منصة كاريش، ويطالب الأميركيون بذلك من إسرائيل، وبحق. فهم يمنحوننا ثلاثة مليارات دولارات سنويا، ويستخدمون الفيتو ضد أي قرار ضدنا في الأمم المتحدة، واليوم هم الذين يطلبون مساعدة”.

ورأى باراك أنه ينبغي إنهاء الاتفاق، وإلا فإن كل شيء سيكون موجودا تحت خطر مواجهة تدفع الأميركيين إلى العودة للانشغال بأوكرانيا”.

وخلص إلى أنه “بهذا المفهوم، قرار حكومة إسرائيل، بالموافقة على طلب أميركا وإيجاد طريق للتوصل إلى تسوية في نزاع مستمر منذ سنين طويلة، هو قرار صحيح وجيد وحسنا أنه اتخذ. وفي أساس الأمر، هذه استجابة لتوجه أميركي محق”.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.