اخبار الشرق الأوسط

بوريل يدعو تركيا لوقف إجراءاتها العدوانية التي تتعارض مع مصالح أوروبا – العرب والعالم

دعا الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، تركيا لوقف إجراءاتها العدوانية التي تتعارض مع المصالح الأوروبية، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

الممثل الأعلى للأمن: سنضطر لاتخاذ إجراءات قوية

وقال بوريل، إن استمرار قيام تركيا بعمليات تنقيب شرقي المتوسط خلق مناخا سلبيا للغاية، موضحا أن الأجندة التركية الخارجية لا تتلائم مع سياسات الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المسؤول الأوروبي، «نبحث إمكانية إطلاق حوار حقيقي مع تركيا لحل القضايا العالقة»،  مشيرا إلى أن «سنضطر لاتخاذ إجراءات قوية ضد تركيا في حال استمر تدهور العلاقات معها».

وأوضح بوريل، أن الاتحاد الأوروبي لن يستطيع تحقيق الاستقرار في القارة ما لم تكن هناك علاقة متوازنة مع تركيا، على حد وصفه.

وكان بوريل، قال في وقت سابق، إن تصريحات تركيا فيما يتعلق بقبرص تصعد التوتر مع التكتل، مشددا على أن على أنقرة أن تدرك أن سلوكها يوسع الهوة بينها وبين الاتحاد الأوروبي.

وكان بوريل يشير إلى تصريحات أدلى بها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، والتي دعا فيها إلى حل إقامة دولتين متساويتين في قبرص.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي، قرروا خلال اجتماعهم في بروكسل، في وقت سابق، فرض عقوبات على تصرفات تركيا غير القانونية والعدوانية شرق البحر المتوسط ضد أثينا ونيقوسيا.

وقال دبلوماسي، إن «الإجراءات التي جرى إقرارها ستكون عقوبات فردية، ويمكن اتخاذ إجراءات إضافية إذا واصلت تركيا أعمالها».

وستوضَع لائحة بالأسماء في الأسابيع المقبلة، وستُعرض على الدول الأعضاء للموافقة عليها، بحسب التوصيات التي تبنتها قمة الدول الـ27 في بروكسل.

وأعطى القادة الأوروبيون، تفويضا لوزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل، «لكي يقدّم لهم تقريرا في موعد أقصاه مارس 2021، حول تطور الوضع»، وأن يقترح، إذا لزم الأمر، توسيعا للعقوبات لتشمل أسماء شخصيات أو شركات جديدة.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.