اخبار الشرق الأوسط

بينهم 8 أطفال.. «شياطين الإنس» يقتلون 21 ضحية في نهار رمضان – المحافظات

لم تمنع حرمة الشهر الكريم «شياطين الإنس» من ارتكاب جرائم قتل بشعة في نهار رمضان، حيث استباحوا حرمة الدماء وانتهكوا قدسية الشهر الكريم، ولم يُنههم الصيام عن ارتكاب جرائمهم، ولم ترق قلوبهم لضحاياهم وتوسلاتهم بعدم قتلهم، بل إنّ منهم من ذبح زوجته وأبنائه بدم بارد دون شفقة، وآخر لم يسلم والده المريض من شره فهشم رأسه ثم ذبحه، وأم نصحت ابنها بالالتزام بالصلاة والصيام فكانت نهايتها خنقاً بين يدي ابنها، ليُقتل 21 شخصاً بينهم ثمانية أطفال في نهار الشهر الكريم.

أبشع جريمة في نهار رمضان.. أب يذبح زوجته وأبنائه الستة

تجرد صاحب مخبز من مشاعر الأبوة، وانتزعت من قلبه الرحمة، ونسي تعاليم دينه، وأقدم على ارتكاب جريمة بشعة في الخامس والعشرين من شهر رمضان بعدما أقدم على ذبح زوجته وأبنائه الستة بدمٍ بارد.

استيقظ أهالي قرية الغرق بحري بمركز إطسا بمحافظة الفيوم على جريمة بشعة بطلها عماد أحمد صاحب الـ40 عاماً، حيث افتعل مشكلة مع زوجته «مها. ع» 36 عاماً وإستل سكيناً من المطبخ وطعنها عدة طعنات ثم ذبحها، دخل بعدها إلى غرفة أبنائه الستة أحمد 14 عاماً ومحمد 11 عاماً وآلاء 9 أعوام ومعتصم 6 أعوام ويوسف عام ونصف ومعتصم 8 أشهر، وذبحهم جميعا دون أن يرق قلبه لأنين ابنته التي توسلته عيونها لتركها فبدلاً من أن يحتضنها فصل رأسها عن جسدها.

أنهى المتهم جريمته وإتجه إلى «فرن المخبوزات» الخاص به وقام بتعليق حبل في سقف المحل ليتخلص من حياته ولكنه تراجع وأشعل النيران في محله لكن الأهالي أخمدوا الحريق، فاستقل «توك توك» وتوجه إلى قسم الشرطة وسلّم نفسه واعترف بجريمته معللاً ذلك لكونه مديوناً بمبلغ 3 ملايين جنيهاً وخشي على أسرته من «الديّانة»، كما أنّه قدّم للنيابة شهادة تثبت كونه مريض نفسياً.

لشكه في نسب ابنه.. تاجر يقتل زوجته وطفلهما بنهار رمضان

أدى الوسواس القهري إلى توهمه خيانة زوجته له، وكانت شقاوة ابنه وعدم طاعته له تُزيد من شكه في نسبه يوماً تلو الآخر، خصوصاً أنّه مريض بـ «الوسواس القهري»، ورفض العلاج، فقتل زوجته وطفله في نهار رمضان أمام أبنائه الثلاثة الآخرين اللذين نفدوا من الموت بأعجوبة بفضل صراخهم فور رؤية والدهم يقتل والدتهم وشقيقهم فخشي من إمساك الأهالي به وفر هارباً.

استل محمد إبراهيم أنور 36 عاماً تاجر مواد غذائية، سكيناً ودخل إلى منزله فذبح زوجته «أنوار.م. ط» 33 عاماً، ثم ذبح نجله «عبد الله 7 أعوام»، ونجا من القتل 3 آخرين من أبنائه بعد صراخهم، عندما شاهدوا الدماء وهم: «حفصة 8 سنوات، عائشة 5 سنوات، براءة عامان» وأخذهم بعد الحادث ليسلمهم إلى أصدقاء له في مسجد بالقرية حتى يسافر إلى أهله في محافظة الشرقية.

وتمكنت مباحث الدقهلية من القبض على الزوج المتهم والذي قال أنه يعاني من مرض نفسي جعله يُقبل على قتل زوجته بعد وجود وساوس شيطانية أنها كانت على علاقة مع شخص آخر، وأنّ ابنه نبت شيطاني لأنه لا يسمع كلامه.

«الابن الشيطان».. عذب أمه وخنقها حتى الموت في نهار رمضان

في العقد الثالث من عمره، لم يتذكر فضل والدته عليه، ولم تمنعه حرمة الشهر الكريم، ولم يأبه بقوله تعالى «فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا»، فقتل والدته بعدما تعدى عليها بالضرب حتى الموت بسبب خلافات أسرية في نهار رمضان.

وقبل أذان المغرب بساعة ونصف، نشبت مشاجرة بين «محمود ن ك» ووالدته «م ن و»، والمقيمان بقرية كفر البسطويسي التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بسبب عدم التزامه الصلاة والصيام وتناوله للمخدرات، فقام الابن العام بالتعدي بالضرب على والدته وخنقها حتى فارقت الحياة بين يديه، ثم جلس مصدوماً بجوار جثتها.

لرفضه زواجه.. شاب يذبح والده ويهشم رأسه في نهار رمضان  

جريمة قتل بطلها شاب في العقد الرابع من العمر، بعدما أمسك برأس والده المريض بالكبد وهشّمها بضربها في أرضية المنزل، ولم يكتف بذلك بل دخل إلى المطبخ وأحضر سكيناً ثم ذبح والده في نهار رمضان، بسبب رفض والده الزواج لعدم قدرته على الإنفاق لأنّه عاطلاً عن العمل، ثم فر هارباً.

أبلغ شاب الشرطة باكتشاف جثة والده 61 عاماً مقتولاً داخل شقته بالهرم، بعد عودته من العمل في أحد الأفران، موضحاً أنّ والده مريض بالكبد ولا يخرج من المنزل، وأنّه يأتي بين الحين والآخر ليطمئن عليه بسبب خروج والدته للعمل، ولديه شقيق آخر «عاطل» تبين اختفائه من المنزل والمنطقة.

وأكدّ أهالي المنطقة أنّهم شاهدوا الابن الثاني وهو يخرج من المنزل مهرولاً وملابسه ملطخة بالدماء، وبضبطه اعترف بارتكابه الواقعة لرفض والده زواجه لكونه عاطلاً عن العمل وغير قادراً على تولي مسؤولية أسرة.

لشكه في سلوكها.. زوج يقتل زوجته

لم يراعي «زوج» حُرمة الشهر الكريم، واستدرج زوجته إلى منطقة زراعية بالإسكندرية، وإنهال على رأسها ضرباً بقطعة حديدية حتى فارقت الحياة في نهار رمضان، بسبب شكه في سلوكها وتكرار الخلافات الزوجية بينهما.

القصة كُشفت حينما تلقى قسم شرطة برج العرب، بلاغاً بالعثور على جثة فتاة مجهولة في العقد الثالث من العمر وبها جرحين بالرأس، أمام منزل مهجور في أرض زراعية، وتبين أنّ المنزل محل البلاغ داخل أرض زراعية، ومستأجر لأحد الأشخاص.

وبتشكيل فريق بحث وتحديد شخصية المجني عليها، تبينّ أنها ربة منزل، مقيمة بمحافظة البحيرة، وأنّ وراء ارتكاب الواقعة زوجها، عاطل، مقيم بالبحيرة، له معلومات جنائية، وبضبطه اعترف بقتل زوجته بسبب شكه في سلوكها.

أيقظ شقيقه لتأدية واجب عزاء فطعنه بالسكين

جريمة قتل شهدتها قرية «أم صابر» التابعة لمركز بدر بالبحيرة، حيث أقدم عامل على قتل أخيه في نهار رمضان، بعدما وجه له عدة طعنات نافذة أسقطته قتيلًا، عقب محاولة الضحية إيقاظه من النوم، للذهاب لتأدية واجب عزاء بالقرية، وهو ما أثار غضب القاتل ودفعه لارتكاب جريمته بعد مشاجرة نشبت بينهما.

البداية كانت بوصول «حمدي. م. ع»، 23 عاماً، جثة هامدة إلى مستشفى بدر المركزي، إثر طعن بآلة حادة «سكين» في قلبه.

وتبينّ نشوب مشاجرة بين المجني عليه وشقيقه «أحمد»، 26 عاماً، بعد قيام المجني عليه بإيقاظ شقيقه من النوم للذهاب معه للذهاب لتأدية واجب العزاء، ونشب بينهما مشادة كلامية انتهت بمشاجرة، قام على إثرها الثاني بتوجيه طعنة نافذة بالقلب، أسفرت عن مقتل المجني عليه.

«زهقت منها» سيدة تلقي رضيعتها من الطابق الخامس 

ألقت سيدة سودانية ابنتها الرضيعة من الطابق الخامس في شقتها بمدينة أكتوبر في نهار رمضان، بسبب تكرار بكائها ومرورها بأزمة نفسية لانفصالها عن والدها قائلةً: «زهقت منها ومن أبوها».

وأكدت الأم أنّها مرت بأزمات نفسية عدة جعلتها تلجأ إلى أطباء نفسيين ولكن لم تتحسن حالتها، وازدادت حدة المشاكل بينها وبين زوجها الذي كان سئ التصرف معها فانفصلا منذ شهرين وأخذ زوجها الأبناء الكبار وترك لها رضيعتها الصغيرة، فألقتها من شرفة منزلها بسبب بكاءها المستمر.

مقتل ربة منزل على يد شقيق زوجها 

نشب خلاف بين شقيقين بمحافظة المنوفية، على الميراث إنتهى بقيام أحد الأشقاء بقتل زوجة شقيقه في نهار رمضان غير آبهاً بقدسية الشهر الكريم.

لم يجد «م.ع» 51 عاماً شقيق زوج المجني عليها، طريقةً لحرق قلب شقيقه بسبب خلافاتهما معاً على الميراث إلا بقتل زوجته «ه.م» 25 عاماً، فاعتدى عليها بالضرب بآلة حادة، ولقيت مصرعها في الحال.

بسبب أولوية المرور.. سائق«توك توك» يذبح شاباً 

قُتل شاب يدعى «م.ع» 24 عاماً، ذبحاً في إحدى قرى منوف بمحافظة المنوفية، في نهار رمضان، على يد سائق توك توك، يدعى «خ.م» 40 عاماً، بسبب أولوية المرور، حيث نشبت مشاجرة بين الطرفين، قام على إثرها السائق بذبح المجني عليه، وتم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى منوف العام، وجرى ضبط المتهم وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

«عزومة على الفطار» انتهت بمقتل شاب 

شهدت قرية أجهور الرمل التابعة لمركز قويسنا بالمنوفية، جريمة قتل مؤسفة في نهار رمضان، والتي بدأت بدعوة أهل زوجة المجني عليه ويدعى «م.ع» 36 عاماً، بالإفطار معهم. ونشبت مشاجرة بين أهل الزوجة وبين جيرانهم، بسبب خلافات سابقة لفتح باب في الشارع، إنتهت بإصابته بآلة حادة، حيث جرى نقل المجني عليه إلى المستشفى لمحاولة إنقاذه، لكنه لقى مصرعه داخل المستشفى بعد إجراء عملية جراحية، وتم تحرير المحضر اللازم.

مقتل «كريم» على يد «سبرتو» أمام مسجد في نهار رمضان

لم يأبه «سبرتو» لقدسية الشهر الكريم، وحُرمة المسجد، فقام بقتل زميله أما باب المسجد الكبير بقرية بوهة شطانوف التابعة لمركز أشمون في نهار رمضان.

وكانت قد نشبت مشاجرة بين «سبرتو» وسائق آخر يدعى «كريم ر»، أمام أحد المساجد، فأخر الأول آلة حادة، وطعن المجني عليه أسفل القفص الصدري بجوار القلب، حيث لقى مصرعه في الحال، وهرب المتهم، ويكثف الأمن جهوده لضبط القاتل.

اتهمه بسرقة أمواله.. عامل يقتل زميله في نهار رمضان

في العشرة أيام الأخيرة لشهر رمضان الجاري، قام عامل مخبز بقتل صديقه، بعد مشاجرة على مبلغ مالي، أدت لقيام القاتل بطعن المجني عليه بـ«سكين» في نهار رمضان ومن ثم فر هارباً.

وكشف مالك المخبز تلك الجريمة، حيث أقر أنّ المجني عليه يعمل معه بالمخبز، وأنه لم يحضر للعمل يوم الواقعة، فقام بالإتصال به هاتفيًا فلم يستجب فتوجه لمنزله بمنطقة مينا البصل غرب الإسكندرية للاطمئنان عليه، ووجد باب الشقة مفتوحاً فهرول لداخلها ووجد جثته مُسجاة بأرضية غرفة النوم بشقته، وبها جروح متفرقة، ووجود آثار دماء بأرضية الغرفة، وبعثرة بمحتويات الغرفة وعدم وجود هاتفه المحمول.

وتبين أن زميل له قام بقتله بسبب سرقة مبلغ مالي منه كان محتفظ به بالشقة محل الواقعة فظن أنّ زميله قام بسرقته وسأله عن المال ونشبت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة بالأيدي فإستل القاتل سكيناً وطعن المجني عليه عدة إصابات أودت بحياته وفر هارباً، وتم عمل كمين وألقي القبض عليه، وبتفتيشه عثر بحوزته على الهاتف الخاص بالمجني عليه.

مشاجرة بين شخصين انتهت بقتل أحدهما

مشاجرة بمنطقة الدخيلة بالإسكندرية، نشبت بين شخصين فأخرج أحدهما سلاحاً أبيض وطعن به الآخر في البطن والصدر على مرأى ومسمع أهالي المنطقة في نهار رمضان، وتم نقله إلى المستشفى ولفظ أنفاسه الأخيرة عقب وصوله متأثراً بإصابته بنزيف حاد إثر إصابته بجروح قطعية بالبطن والصدر، وجرى ضبط المتهم وتحرير المحضر اللازم بالواقعة.

جريمة قبل الإفطار.. موظف أمن يقتل زوجة شقيقه

لقيت ربة منزل مصرعها على يد شقيق زوجها في نهار رمضان وتحديداً قبل أذان المغرب، بسبب خلافات أسرية، في منطقة عرب غنيم بحلوان، وتمكن الأهالي من ضبطه، وسلموه للشرطة التي وصلت مكان الجريمة بعد تلقيها بلاغاً منهم بوقوع الجريمة.

وتبينّ أنّ المتهم موظف أمن، ويمر بأزمة نفسية، منذ عدة أشهر بعد وفاة زوجته أثناء خضوعها لعملية ولادة داخل إحدى المستشفيات، وأدخله أشقائه مصحة نفسية لعلاجه وخرج منها بعد أشهر من العلاج.

وقال المتهم إنه اشترى سكيناً، قبل ارتكاب جريمته أيام، للتخلص من زوجة شقيقه، بسبب خلافات بينهما، وتوجه إلى منزلها وما أن فتحت الباب إلا وسدد لها عدة طعنات في أنحاء متفرقة بجسدها، وتسبب في مقتلها.

 


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *