اخبار الشرق الأوسط

«ترسيخ الحياة السياسية والحزبية علي مر العصور».. برنامج تدريبي للحركة الوطنية حول المحليات

«ترسيخ الحياة السياسية والحزبية علي مر العصور».. برنامج تدريبي للحركة الوطنية حول المحليات

رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية

عقد اليوم، حزب الحركة الوطنية المصرية، برعاية رؤوف السيد علي رئيس الحزب ورشة عمل جديدة ضمن البرنامج التدريبي لتأهيل كوادر وأعضاء حزب الحركة الوطنية المصرية بأمانة الحزب بمحافظة القاهرة وذلك بالتعاون مع أمانات الشباب والمرأة والمجالس المحلية.
شارك بالحضور الدكتور أحمد الضبع نائب رئيس الحزب والأمين العام ، رضوي مصطفي عضو الهيئة العليا ، مدحت نبيل الأمين العام للحزب بمحافظة القاهرة ، محمد عزمي عضو مجلس الشيوخ و الأمين العام المساعد الدكتور أحمد نشأت أمين شباب الجمهورية، نهاد خير الله أمينة المرأة، دكتور كريم نور الدين أمين المجالس المحلية ، ومرفت مصطفي علي مساعد رئيس الحزب ، سامية فوزي أمينة التواصل الاجتماعي، وائل حوار أمين التواصل السياسي، ويستمر البرنامج التدريبي حتى 30 يناير على أن يتم عقد دورات مماثلة على مستوى المحافظات استعداداً لانتخابات المجالس المحلية ويتضمن البرنامج عدد من الجوانب النظرية والعملية.
وناقش البرنامج التدريبي الذي انعقد اليوم دور الحركة الوطنية المصرية على مر العصور في ترسيخ الحياة السياسية والحزبية ودورها في أحداث الحراك الوطني الذي كان شاهداً على عبقرية الشعب المصري والدولة المصرية علي مر العصور وكيف قدم تضحيات كبيرة من أجل مصر وشعبها وكذلك دور وأهمية المحليات في حياة المواطن والفرق بين الإدارة المحلية والحكم المحلي ، وتاريخ الإدارة المحلية ووضعها فى الدساتير المختلفة ، ومواد الإدارة المحلية فى دستور ٢٠١٤، وكذلك تم مناقشة أدوات الرقابة الممنوحة لعضو المجلس المحلى وفق الدستور والقانون.
وحاضر خلال البرنامج التدريبي الذي انعقد بمقر حزب الحركة الوطنية المصرية ب القاهرة الدكتور أحمد الضبع الأمين العام للحزب حيث أكد أن الدورات التأهيلية التي تستهدف التوعية والتثقيف السياسي والاجتماعي وفي جميع المجالات بحيث نقدم للمجتمع نماذج شابة مؤهلة واعية قادرة على خدمة بلدها في جميع المجالات مشددا على أن تحفيز الشباب ورفع الروح المعنوية وتحقيق الرضا الذاتي لديهم وتزكية روح الولاء والانتماءللوطن جميعها من الأمور التي نسعى الي غرسها في المتدربين الذين يلتحقون ببرامج الحزب التدريبي.
وأشاد الدكتور أحمد الضبع بالدور الذي قامت به الحركة الوطنية المصرية على مدار العصور المختلفة في ترسيخ الحياة السياسية والحزبية في مصر ، موضحا أن الحراك الوطني كان شاهدا على عبقرية الشعب المصري والدولة المصرية على مر العصور وقدم تضحيات كبيرة من أجل مصر وشعبها. وتابع الأمين العام الحركة الوطنية المصرية قائلاً : أن مثل هذه الدورات تساعد على توفير الجهد والوقت وتقليل الأخطاء وتغرس سلوكيات سليمة وطرق تفكير واعية وتجدد المعلومات وتطورها وتحدثها وتدعم الأجيال بخبرات وثقافات هم أحوج إليها من أي وقت آخر وهذا الدور الحقيقي للحزب السياسي ليس فقط تحقيق المكاسب والمغانم والمناصب ففي والتي غالبا ما يستفيد منها فئة بعينها تحقق ذاتها فقط وهذا ليس عيباً ولا ممنوعاً لكن هناك دور وطني آخر للأحزاب ينبغي أن يفعل ويكون أكثر إيجابية من أجل تنمية المهارات وتطوير الذات وبناء الثقة بالنفس وتحسين المستوى الفكري والسياسي والوظيفي للفرد المتدرب وتوسيع قاعدة معرفته وثقافته وتعليمه بمهارات جديدة وتطوير مهاراته القديمة بما يصب بالنفع في النهاية على الدولة والوطن. وأكد الدكتور كريم نور الدين أمين المجالس المحلية بالحزب أن الدورة تأتى فى ضوء توجيهات ودعم اللواء رؤوف السيد على رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية بأهمية تدريب وتأهيل الشباب المصري المؤمن بفكرة الدولة لخوض انتخابات المحليات وتابع كريم نور الدين مؤكداً أن خطة التدريب تشمل عدة محاور على رأسها أهمية المحليات لحياة المواطن ، الفرق بين الإدارة المحلية والحكم المحلي ، وتاريخ الإدارة المحلية ووضعها فى الدساتير المختلفة ، ومواد الإدارة المحلية فى دستور ٢٠١٤، وأدوات الرقابة لعضو المجلس المحلى وكتابة التقارير وكذلك إدارة الأزمات فى الحملات الانتخابية ،  قائلاً : هذه الدورات سوف تجوب أمانات وأقسام الحزب على مستوى الجمهورية نظراً لأهمية المجالس المحلية في حياة المواطنين. يذكر أن اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية سبق وأكد في تصريحات سالفة أن القضايا المستقبلية الوطنية والتي تهم الشأن العام وتخدم صالح الدولة وقضاها القومية وترسخ مفاهيم التطور لمواكبة اليات العصر الحديث ستبقي جميعها علي رأس أولويات حزب الحركة الوطنية المصرية مشدداً علي أن التحول الرقمي احد اهم الأولويات التي ينبغي أن تستحوذ علي اهتمام كل المؤسسات السياسية والحزبية دعماً لجهود الدولة في هذا الاطار الذي يعد ملمحاً من ملامح التطور في العصر الحديث وتابع رئيس حزب الحركة الوطنية مشدداً علي أن المحليات تعد هي محور حياة المواطن وفيها يكمن كثير من تفاصيل الفساد والانحراف لذا فمواجهة ذلك وفقا لتصريحات رؤوف السيد علي يكون من خلال التحول الرقمي واستخدام التكنولوجيا الحديثة في كافة المعاملات اليومية والتي يمكنها نسف ميراث الفساد والانحراف في الجهاز الاداري والخدمي للحكومة بما يؤدي الي التقليل من تدخلات العنصر البشري التي تكون دائما المتهم الاول في اي قضية فساد او انحراف اداري وأخلاقي.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام


المصدر:الجورنال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *