اخبار الشرق الأوسط

تسريح أنيس الجبور على خلفية نصب خيمة في ضاحية 11 برهط | محليات

أطلقت الشرطة الإسرائيلية سراح الشاب أنيس خالد الجبور، اليوم الأحد، بعد أن اعتقلته وحققت معه بزعم تحريض الشباب والمساهمة في نصب خيمة بضاحية 11 في مدينة رهط بمنطقة النقب، جنوبي البلاد.

وترافع عن الشاب الجبور المحامي رائد حسين العبرة.

ووفقا لقريب للشاب الجبور فإن وحدة “يوآف” الشرطية التابعة لما تُسمى “سلطة تطوير النقب” والمسؤولة عن تنفيذ عمليات هدم المنازل في البلدات العربية بالنقب، اعتقلته وحققت معه على خلفية نصب خيمة في ضاحية 11 وتحريض الشباب.

وكانت آليات وجرافات “سلطة أراضي إسرائيل”، بحماية قوات معززة من الشرطة والوحدات الخاصة التابعة لها قد اقتلعت، صباح يوم الخميس الماضي، الخيام التي نصبها الأهالي في ضاحية 11 برهط، احتجاجا على أزمة السكن الخانقة.

ويوم الإثنين الماضي، اعتقلت الشرطة خمسة شبان من عائلة أبو زايد في رهط، بشبهة “بناء خيام على أراضي الدولة بدون ترخيص” في ضاحية رقم 11″.

ونصب العشرات من أهالي رهط خياما على أراضي ضاحية رقم 11، وذلك احتجاجا على الأزمة السكنية الخانقة.

ووفقا للمعلومات المتوفرة فإن 1950 عائلة من رهط قدمت أوراقها لمناقصة الوحدات السكنية في الضاحية، وحظيت 450 عائلة فقط بقسائم أرض للبناء، وتعاني نحو 12 ألف أسرة من عدم توفر منزل بملكيتها.

وتجاوز عدد سكان رهط 80 ألف نسمة، وهي المدينة الأكبر للمواطنين العرب في منطقة النقب، وتعاني أزمة سكن خانقة.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.