اخبار الشرق الأوسط

تفاصيل إصابة متحدث الخارجية الأمريكية بكورونا رغم تلقيه اللقاح – العرب والعالم

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وقال إنه سيخضع للعزل الذاتي لـ10 أيام مقبلة، وذلك رغم حصوله على لقاح الفيروس، بعد العودة من نيويورك، حيث حضر اجتماع الجمعية العامة السنوي للأمم المتحدة مع وزير الخارجية أنتوني بلينكن الأسبوع الماضي.

من جانبها، قالت جالينا بورتر، نائبة المتحدث باسم الوزارة، إن فحوص بلينكن أثبتت صباح أمس الاثنين أنه ليس مصابا بالفيروس، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

برايس حضر اجتماعات مع وزراء خارجية ومسؤولين بارزين من أكثر من 60 دولة

وحضر برايس، في نيويورك عدة فعاليات مع بلينكن، منها اجتماعات مع وزراء خارجية ومسؤولين بارزين من أكثر من 60 دولة.

وقال برايس، في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إن أعراضه خفيفة نسبيا، مضيفا: «بعد الشعور بأعراض لأول مرة هذا الصباح، جاءت نتيجة فحصي لـ(كوفيد-19) إيجابية بعدها بوقت قصير، وسأخضع الآن للعزل لـ10 أيام مقبلة».

برايس: ممتن للحماية من المرض الشديد التي قدمتها لي اللقاحات الآمنة والفعالة

وأوضح المتحدث الأمريكي، أنه يشعر بالمرض، لكنه ممتن للحماية من المرض الشديد التي قدمتها له اللقاحات الآمنة والفعالة.

وفي روسيا، اعتبر رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس «الدوما»، ليونيد سلوتسكي، أن قرار منع المطعمين بلقاح «سبوتنيك 5» الروسي، من دخول الولايات المتحدة، سيكون قرارا تمييزا في حال تطبيقه.

وكانت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، قالت في وقت سابق، إن السلطات الأمريكية، تخطط لتخفيف القيود على دخول الأجانب أراضيها، مضيفة أن القواعد الجديدة التي من المتوقع تطبيقها اعتبارا من نوفمبر المقبل، لن تشمل المطعمين باللقاح الروسي.

وتعترف السلطات الأمريكية فقط باللقاحات المرخصة من قبلها أو منظمة الصحة العالمية.

وأشار سلوتسكي، إلى إن واشنطن ستسير في طريق تمييز اللقاحات بشكل سافر،  وأوضح البرلماني الروسي، أنه لا يوجد أي أساس لمثل هذه القرارات، وأن فاعلية وأمان اللقاح تم تأكيدهما ليس فقط من قبل الخبراء، بل وباستخدامه.

ارتفاع إجمالي وفيات «كورونا» في الولايات المتحدة إلى 686639 شخصا

وسجلت الولايات المتحدة، أمس الاثنين، ‏‎ 30928إصابة ‏‏‏جديدة، و267 وفاة بـ«كورونا»، وقالت «المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض»، إن إجمالي الإصابات بلغت 42850746 حالة، فيما وصلت الحصيلة الإجمالية للوفيات  686639 شخص.

ارتفاع إجمالي إصابات «كورونا» بـ البرازيل إلى أكثر من 21 مليون حالة

وفي البرازيل، سجلت البلاد، أمس الاثنين، 14423 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس  و210 وفيات، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى أكثر من 21 مليون، فيما بلغت حصيلة الوفيات 594653، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».

عربيا، سجلت وزارة الصحة الجزائرية، أمس الاثنين، 155 إصابة جديدة بالفيروس و9 وفيات، فيما تماثل 109 شخص للشفاء، مشيرة في بيان، إلى ارتفاع حصيلة الإصابات إلى 202877 حالة، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء الجزائرية الرسمية.

وأوضحت الصحة الجزائرية في بيان، أن حصيلة الوفيات بلغت 5786 حالة، مضيفة أن إجمالي حالات التعافي من الفيروس وصل إلى 138961 شخصا، وأضافت الوزراة الجزائرية، أن 25 ولاية لم تسجل بها أي حالة خلال الفترة المذكورة و17 ولاية سجلت بها من حالة واحدة إلى 9 حالات، فيما سجلت 6 ولايات أخرى 10 حالات فما فوق.

من جانبها، أعلنت شركة «فايزر» الأمريكية، أمس الاثنين، اختبار علاج محتمل مضاد لـ«كورونا» كدواء وقائي يهدف إلى درء الفيروس في حالة إصابة أحد الأشخاص عن قرب.

وأشارت «فايزر»، إلى أنها ستدرس تأثير الحبوب التي تطورها مضاف إليها جرعة منخفضة من عقار «ريتونافير»، المضاد لفيروس «نقص المناعة» والذي ينتمي إلى عائلة مثبطات البروتياز في الإيدز، على الأشخاص الذين لا تقل أعمارهم عن 18 عاما ويعيشون في نفس المنزل مع شخص مصاب.

وتعتزم الشركة الأمريكية، تسجيل 2660 شخصا للمشاركة في المرحلة الأخيرة من الدراسة، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *