اخبار الشرق الأوسط

تفاصيل ضبط شخصين من أصل تركي بتهمة التجسس على اليونان – العرب والعالم

قال مصدر يوناني بارز، إن الشرطة اليونانية، احتجزت مسؤولاً في قنصلية تركية، للاشتباه في قيامه بالتجسس لصالح أنقرة، في قضية من المرجح أن تزيد من توتر العلاقات المضطربة بين البلدين.

من جانبها نددت وزارة الخارجية التركية باعتقال المسؤول، قائلة إنه ينتهك حقوق المسؤول القنصلي.

وألقي القبض على المسؤول، وهو مواطن يوناني وتركي الأصل، يعمل في القنصلية التركية في جزيرة رودس، الجمعة، بعد استجوابه قبل أسبوع، كما تم القبض على مواطن يوناني ثان وهو تركي الأصل أيضا.

وقال مسؤول في الشرطة اليونانية لوكالة «رويترز» للأنباء:«كان الشخص الأول يعمل في القنصلية التركية في جزيرة رودس، والرجل الثاني يعمل طباخا على متن سفينة ركاب في البحر».

من جانبها، أشارت وزارة الخارجية التركية، إلى أن عامل القنصلية كان سكرتيرًا في مقر الدبلوماسية التركية في رودس.

واتهم أحد المشتبه بهم بتصوير تحركات القوات المسلحة اليونانية في بحر إيجه، فيما أوضحت وسائل الإعلام اليونانية أن كلا الشخصين ينتميان إلى الأقلية المسلمة في اليونان.

وتتواصل التحقيقات لمعرفة ما إذا كانت هناك شبكة تجسس تركية في اليونان، خاصة بعدما اعترف الطباخ البالغ من العمر 56 عامًا، للشرطة بكل شئ، بحسب المصدر، وقال إنه لم يفعل ذلك من أجل المال ولكن لمساعدة بلاده.

وقالت صحيفة «جريس تايمز» اليونانية، إن الجواسيس بدأوا أعمالهم في أغسطس الماضي، وفي نفس الوقت شرع العملاء اليونانيون في مراقبة أفعالهم على الفور تقريبًا.

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، اعتبر أن مصداقية الاتحاد الأوروبي معرضة للخطر، في حال لم يتخذ موقفا واضحا تجاه تركيا يتناسق مع القرارات المتفق عليها من قبل رؤساء الدول الأوروبية، نظرًا لأنشطتها الاستفزازية في منطقة شرق المتوسط.

وكانت التوترات اندلعت في شرق المتوسط في أغسطس الماضي، عندما أرسلت تركيا سفينة مسح للتنقيب عن الطاقة في مياه خاضعة لسيادة اليونان.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.