اخبار الشرق الأوسط

«تنمية المشروعات»: تدريب مجاني لأهالي 1500 قرية ضمن «حياة كريمة» – مصر

قال محمد عبد الملك، رئيس قطاع المكاتب الإقليمية بجهاز تنمية المشروعات، إن الهدف من مبادرة «حياة كريمة»، هو تغيير وجه الحياة في الريف المصري، مشيرا إلى أن المرحلة الحالية، تستهدف المبادرة فيها 50 مركزًا في 20 محافظة، تقع في إطارها 1500 قرية، والجهاز يولي اهتمام خاص بالمبادرة، ويتعاون مع كافة الأجهزة والوزارات المشاركة في المبادرة، كما أنه مسؤول بشكل أساسي عن التنمية الاقتصادية وفرص العمل بالمبادرة.

وأضاف «عبد الملك»، في مداخلة هاتفية مع قناة «Extra News» الفضائية، الثلاثاء، أن المبادرة تعمل على تغيير المرافق العامة والبنية التحتية، وعندما يتم هذا في هذه القرى، لا بد أن يكون في المقابل فرص عمل مستدامة لأبناء القرى من أجل تحسين حياتهم، لذلك يتعاونون مع وزارات التموين والقوى العاملة، وغيرها من الوزارات لتوفير فرص عمل أو إتاحة تمويل مشروعات جديدة سواء تجارية أو خدمية أو صناعية، مشددًا على أنهم يقدمون خدمات التأهيل والتدريب ودراسات الجدوى مجانا لأهالي القرى، ولكن تمويل المشروع فقط هو الذي يتم تسديده على فترات ميسرة.

التعاون مع مختلف الوزارات

وتابع رئيس قطاع المكاتب الإقليمية بجهاز تنمية المشروعات، أن كل وزارة بالتعاون مع الجهاز تقدم حزم من الخدمات الكثيرة لإقامة المشروعات مثل إقامة مشروعات «جمعيتي» ومنافذ السلع الغذائية، مع وزارة التموين، ومشروعات زراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة.

وأوضح أن الجهاز درس أيضا مشروع تطوير السفن ومراكب الصيد في بعض المحافظات والمراكز التي تعتمد على الصيد، لتطوير قدرات السفن لكي تستطيع الدخول إلى أعماق أكثر في المياه، والقدرة على الصيد بشكل أفضل، ومدها بكل الوسائل اللازمة للحماية من الأخطار في البحر، مثل الرادارات، ووسائل الاتصال بالسواحل.

ولفت إلى أنه يتم اختيار المشروعات بناء على الميزة التنافسية للقرية، وكل قرية بحسب طبيتعها وما يميزها، وطبيعة احتياجاتها، سواء صناعية أو خدمية أو تجارية أو حتى حرف تراثية.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *