اخبار الشرق الأوسط

تونس: اتحاد الشغل يحذر الحكومة من “معركة اجتماعية” | أخبار عربية ودولية

حذر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، اليوم الأربعاء، من “معركة اجتماعية” على خلفية الزيادات الأخيرة في الأسعار، وذلك في كلمة له خلال تجمع لمئات من عمال النقل بالعاصمة تونس، للمطالبة بحقوق معيشية واجتماعية.

وتشهد العلاقة بين الحكومة واتحاد الشغل توترات متصاعدة، ارتفعت حدتها مع خوض الحكومة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي للدخول في برنامج إصلاحات اقتصادية. وقال الطبوبي مخاطبا الحكومة: “إذا أردتموها معركة اجتماعية فليكن ذلك… المنظمة ستظل دائما في صف الشعب وستكون تجمعات وتحركات قطاعية ووطنية”.

ومنتصف أيلول/ سبتمبر الماضي، وقّعت رئيسة الحكومة، نجلاء بودن، والأمين العام للاتحاد العام للشغل، اتفاقا لزيادة الأجور بنسبة 5% خلال السنوات الثلاث المقبلة كمعدل عام.

وأوضح الطبوبي أنه “قمنا بمفاوضات اجتماعية وكنا نعرف أن الاتفاق لا يلبي طموحات الطبقة العاملة… لكن وضعنا فصلا (مادة في الاتفاق) بتقييم المفاوضات في ظل التضخم وزيادة سعر الفائدة… واليوم نقول إننا في حل من كل الالتزامات”.

وأشار الطوبي إلى أن “الحكومة تتحايل على شعبنا في رفع الدعم… وحول الدعم أقول إنه رُفع بطرق ملتوية بالزيادات في الطاقة وغيرها”.

وكشف الطبوبي أن “الاتحاد سيعلن خطابا رسميا الثلاثاء المقبل، يسمي فيه الأشياء بمسمياتها… الاتحاد لا يخشى السجون وسيكون قريبا صلب المعركة الوطنية، وأنه يرفض أن يتم تعليق فشل السلطة على تحركاته”.

تجمع لمئات من عمال النقل بالعاصمة تونس للمطالبة بحقوق معيشية واجتماعية

والأربعاء الماضي، أقرت الحكومة التونسية زيادة في أسعار المحروقات، هي الخامسة خلال العام الحالي، في إطار برنامج تعديل أسعار البترول.

ويواجه الاقتصاد التونسي أزمة هي الأسوأ منذ استقلال البلاد في خمسينيات القرن الماضي، بسبب عدم الاستقرار وتداعيات جائحة كورونا، وسط مطالبات للسلطات بالقيام بإصلاحات اقتصادية.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.