اخبار الشرق الأوسط

حكاية أم وابنتيها من الصم أطلقن مبادرة لدعم ضعاف السمع بالأقصر.. فيديو

حكاية أم وابنتيها من الصم أطلقن مبادرة لدعم ضعاف السمع بالأقصر.. فيديو


التقى “اليوم السابع” مع هبة رمضان الأم التى يلقبها أبناء محافظة الأقصر بالمرأة الحديدية، والتى تقدم الدعم لابنتيها “رحاب” و”دعاء” اللتين ولدتا من الصم وضعاف السمع، وقررت دعمهن حتى الوصول لمشروعات ومبادرات مميزة لدعم الصم وضعاف السمع والتى حصلوا بها على المركز الأول على مستوى الجمهورية.


وقالت هبة رمضان ابنة محافظة الأقصر، إن ابنتيها ولدتا وهما توأم وكانتا ضعاف بدنياً وكانت لديهم سخونية مستمرة، وبعد حوالى 4 أشهر ظهرت عليهما مشكلة ضعف النظر وكانت لديهم مشكلة فى السمع، وقررت السفر بهم للقاهرة لعلاجهما، حيث أنه لا توجد تلك التخصصات فى الأقصر، وتكبدت مصروفات كثيرة فى السفر للقاهرة، وقررت بعد فترة العودة بهما لمستشفى سوهاج الجامعى لكون المسافة قريبة وتستطيع السفر والعودة بهما فى نفس اليوم.


وأضاف الأم هبة رمضان، لـ”اليوم السابع”، أن ابنتيها دخلتا المدرسة فى مدرسة الزناقطة وكانت تذهب بهما يومياً للمدرسة، وقررت دعمهم بكورسات تخاطب وبعد فترة تعلمت التخاطب وكيفية دعمهم لتوفير المبالغ الكبيرة فى تلك الكورسات، وبعد فترة قررت أن تشركهما فى المجتمع وقررت العيش معهم بالتطوع والعمل فى قصور الثقافة والشباب والرياضة لدعمهم وتتعلم معهم كيفية مساعدتهم ومساندتهم لعدم المكوث بالمنزل ومواجهة كلام الناس وأزمتهم الصحية.


وأكدت أم رحاب ودعاء، أنها بعد فترة من إصابة زوجها بورم وتلقيه العلاج توفى منذ سنوات، ودخلت مرحلة جديدة من دعم ابنتيها فى حياتهم المقبلة وشاركت معهم فى عدد من المبادرات بجانب التعليم لدمجهم بالمجتمع، وأطلقوا مبادرة بعنوان “نفهم بعض” والتى تدعم ضعاف السمع والصم وحصلوا بها على المركز الأول على الجمهورية، مؤكدةً أنهما يخططان لمشروع كبير لدعم السياحة بالأقصر ومصر بالترويج لها فى فئات ضعاف السمع عبر فيديوهات فى المعابد والمقابر الفرعونية وترجمتها للغات الإشارة لجذب سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة، ويحلمون بدعمهم من وزارة السياحة والآثار لمواصلة مشروعهم.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع


المصدر:الجورنال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *