اخبار الشرق الأوسط

دراسة: حبوب منع الحمل تقلل من إصابة النساء بمرض السكري – مصر

متلازمة تكيس المبايض هي حالة استقلابية وهرمونية تؤثر على واحدة من كل خمس نساء، نظرا لارتفاع مستويات الأندروجين، وتتمثل أعراض متلازمة تكيس المبايض في دورات شهرية غير منتظمة، وزيادة الوزن، وتغيرات المزاج، وحتى الاكتئاب، لكن آثار الحالة لا تتوقف عند هذا الحد يمكن أن تزيد هذه الحالة الصحية مدى الحياة من خطر الإصابة بمرض السكري أيضا وفقا لتقرير تم نشره على موقع «thehealthsite».

استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية بالولايات المتحدة، غالبا ما تكون النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مقاومة للأنسولين، ما يعني أن أجسامهن يمكن أن تصنع الأنسولين ولكن لا يمكنها استخدامه بشكل فعال، ما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، لكن دراسة جديدة تدعي أن استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري بأكثر من الربع لدى النساء المصابات بهذه الحالة.

قال كريش نيرانثاراكومار، الأستاذ في علوم البيانات الصحية والصحة العامة في برمنجهام، إن هناك بيانات تسلط الضوء على أن النساء ذوات الوزن الطبيعي المصابات بمتلازمة تكيس المبايض معرضات أيضا لخطر الإصابة بمرض السكري، وهذا يوازي اكتشاف سابق لزيادة خطر NAFLD في النساء ذوات الوزن الطبيعي المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، ما يزيد من الفكرة القائلة بأن المضاعفات المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض ليست ذات صلة إلا في سياق السمنة، وتشير هذه البيانات إلى أنه بدلاً من السمنة المنعزلة، فإن العوامل الخاصة بمتلازمة تكيس المبايض، بما في ذلك زيادة الأندروجين، تدعم زيادة مخاطر التمثيل الغذائي.

 

يمكن أن تزيد متلازمة تكيس المبايض من مخاطر الإصابة بأمراض مثل السكري

وفقًا للدراسة، فإن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري أو حدوث (خلل السكر في الدم)، مما يؤكد الحاجة الملحة للعلاجات لتقليل هذا الخطر، تم ربط متلازمة تكيس المبايض أيضا بعدد من الأمراض الأخرى طويلة الأمد، بما في ذلك سرطان بطانة الرحم وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD).

كيف يمكن أن تحمي حبوب منع الحمل من الإصابة بداء السكر

كثيرًا ما تستخدم النساء المصابات حبوب منع الحمل من أجل تعزيز انتظام الدورة الشهرية، قارن الباحثون من جامعة برمنجهام خطر الإصابة بداء السكري، واكتشف الباحثون أن استخدام موانع الحمل الفموية المشتركة يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري لدى النساء بنسبة 26% في تجربة مضبوطة لـ 4814 امرأة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

وفقًا لنتائج الدراسة، يعتقد أن حبوب منع الحمل تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري عن طريق تقليل نشاط الأندروجينات، يحتوي على هرمون الاستروجين، الذي يرفع مستويات الدم من البروتين المعروف باسم الجلوبين ويرتبط بالأندروجين، وفقا للباحثين، فإن هذا يقلل من كمية الأندروجينات النشطة غير المقيدة، ويقلل من تأثيرها على الأنسولين ومخاطر الإصابة بمرض السكري.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *