اخبار الشرق الأوسط

طارق الشناوي يحكي كواليس «معبودة الجماهير»: العندليب كان بيغير من يوسف شعبان – فن وثقافة

علق الناقد الفني طارق الشناوي على خبر وفاة الفنان الراحل يوسف شعبان والفنانة الراحلة إنعام الجراتيلي وذلك خلال لقائه مع الإعلامية ريهام إبراهيم في برنامج «من مصر» المذاع عبر فضائية «cbc»، أن هناك فنانين موجودين على الساحة ولكنهم أموات فنيًا، وهناك فنانون آخرون لحظة وفاتهم تمثل لحظة استعادتهم لأمجادهم «ساعات بنحس بالذنب تجاه أشخاص لأننا مدينهومش حقهم وهما بيننا»، وأن ذلك يشمل شعور بعض الصحفيين والنقاد أيضًا، مشيرًا إلى أننا فقدنا عددا ضخما من الفنانين منذ 2019 حتى الآن.

وحكى الشناوي كواليس فيلم «معبودة الجماهير» الذي قدمته الفنانة الراحلة شادية مع العندليب الأسمر الراحل عبدالحليم حافظ والفنان الراحل يوسف شعبان، مضيفًا «عبدالحليم حافظ كان بيغير من يوسف شعبان»، لافتًا إلى أنه شارك في الفيلم رغم رفض ومعارضة العندليب الأسمر الراحل وتأييد الفنانة شادية له نظرًا لأنه قدم معها عددا من الأفلام الناجحة.

وأوضح الشناوي أن الفنان الراحل يوسف شعبان كان محط أنظار المخرجين على اختلاف مشاربهم وأن الجميع كان يشاهد عنده نغمة مختلفة وحضور مختلفة ضاربًا المثل بصلاح أبوسيف وكمال الشيخ وعاطف سالم.

وأثنى الشناوي على موهبة الفنان الراحل يوسف شعبان وقدرته على الظهور بين النجوم في مطلع الستينيات وقت توهج أحمد مظهر وأحمد رمزي وكمال الشناوي وشكري سرحان، مشيدًا بوجود لمحة له بين هؤلاء العمالقة وأن هذه هي عبقرية الفنان الراحل يوسف شعبان.

وأكد أن الوسامة ليست كافية لتحقيق النجومية، مشيدًا بدوره في فيلم «حمام الملاطيلي» والتي أنكرها يوسف شعبان من فرط نجاحها، مشيرًا إلى أن النجاح له أشواك وأن البعض يستطيع القفز فوق هذه الأشواك والبعض الآخر يصطدم بها، مشيرًا إلى أن يوسف شعبان تبرأ في بعض أحاديثه من دوره في فيلم «حمام الملاطيلي».

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.