اخبار الشرق الأوسط

طلاب الثانوية العامة يشتكون من صعوبة امتحان الأحياء: «أفكاره جديدة»

خروج طلاب الثانوية العامة من الامتحانات

اشتكى عدد من طلاب الثانوية العامة شعبة علمي علوم، صعوبة امتحان مادة الأحياء، مؤكدين أن الامتحان فوق مستوى المادة ويشمل أفكار جديدة وغير مباشرة لم تكن مألوفة لديهم، خاصة في الأسئلة المتعلقة بالرسوم.

وقال الطالب محمد أشرف، بالصف الثالث الثانوي، إن الامتحان جاء في مستوى صعب، موضحا أنه هناك أكثر من 10 أسئلة غير مباشرة وتحتاج إلى تفكير، وأن الامتحان تكون من 50 سؤالاً اختياريا.

وأضاف «أشرف» لـ«الوطن»، أن أسئلة الامتحان اعتمدت على أفكار جديدة رغم أن جميع الأسئلة من الكتاب المدرسي، لافتا إلى أن اللجنة الامتحانية سمحت له بدخول الكتاب المدرسي.

كما أكد الطالب محمود مصطفى، والذي أدى الامتحان في مدرسة السعيدية الثانوية العسكرية بنين بمحافظة الجيزة، أن الامتحان جاء في مستوى فوق مستوى مادة الأحياء، موضحا أنه من المعتاد لطلاب الثانوية العامة “تقفيل المادة” وهو ما تعذر في هذا الامتحان.

وأضاف «محمود»، أن الامتحان اشتمل على حوالي 10 أسئلة غير مباشرة وبها أفكار غير تقليدية، موضحا أن الامتحان به الكثير من الرسومات التي غطت غالبية أجزاء المقرر الدراسي وبها أسئلة غير مباشرة.

واتفق معه الطالب يوسف أشرف، بالصف الثالث الثانوي، والذي أكد أن غالبية الاختيارات في إجابات الأسئلة مقاربة للإجابة الصحيحة، وأن غالبية الطلاب لم يجمعوا على إجابة بعينها لأسئلة الامتحان، مؤكداً أن الامتحان تكون من 50 سؤالاً منهم 10 أسئلة غير مباشرة وتحتاج إلى تركيز شديد.

وأضاف «أشرف»، أن الامتحان جاء في مستوى أصعب من مستوى الامتحانات التجريبية التي عقدتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في الشهور السابقة، مؤكداً أن الأسئلة اعتمدت على الفهم: السؤال الواحد فيه أكثر من زاوية جديدة.

وفي سياق متصل، قال الطالب أنطون عماد، إن امتحان مادة الأحياء به الكثير من الأسئلة غير المباشرة والتي تحتاج إلى تركيز وفهم شديدن، موضحا أن الامتحان ركز على الفهم وليس الحفظ.


المصدر:الجورنال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *