اخبار الشرق الأوسط

عضو العليا للفيروسات: ذروة الموجة الثانية لـ كورونا آخر يناير – مصر

قالت وجيدة أنور، أستاذ الصحة العامة بجامعة عين شمس، عضو اللجنة العليا للفيروسات، إن حالات فيروس كورونا بدأت في الزيادة، ووصلت إلى نحو 500 حالة، ومن الملاحظ انتشار العدوى، لكنها أقل حدة من الموجة الأولى، رغم سرعة الانتشار.

وأضافت “أنور”، في مداخلة هاتفية مع برنامج “اليوم”، المذاع على قناة “dmc” الفضائية، وتقدمه الإعلامية دينا عصمت، الاثنين، أن الحالات الخفيفة تعالج في المنزل، لافتة إلى أن وزارة الصحة حصلت على خبرة كبيرة في مواجهة الفيروس، بسبب الموجة الأولى، معربة عن شكرها للوزارة التي توفر الأدوية اللازمة، وتكشف البيانات أولا بأول.

وكشفت أستاذ الصحة العامة بجامعة عين شمس، أن ذروة الموجة الثانية ستكون في آخر يناير، حيث تصل الإصابات إلى أعلى المستويات، مؤكدة أن المهم هو انخفاض نسبة الوفيات، موضحة أن نسبة 85% من الوفيات ممن يعانون من الأمراض المزمنة.

وأكدت ضرورة عزل أصحاب الأمراض المزمنة، وكبار السن، محذرة من إصابة أسر كاملة بالفيروس، مشددة على ضرورة الحرص وعدم التهاون، بحجة أن العدوى ستكون خفيفة، ويجب التمسك بالإجراءات الاحترازية كافة.

في سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 165 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 104875 حالة حتى أمس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 486 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 22 حالة جديدة.

وقال “مجاهد” إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 121575 حالة من ضمنهم 104875 حالة تم شفاؤها، و6920 حالة وفاة.وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف الذكية.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *