اخبار الشرق الأوسط

عقب سيجارة مشتعل في فتحة التهوية.. ماذا حدث داخل مترو البحوث؟

عقارب الساعة كانت تشير إلى الحادية عشر مساء أمس الخميس، لحظة تواجد اللواء هشام صادق مدير الحماية المدنية بالجيزة، داخل مكتبه، إذ تفاجأ بشرطي من قوة الإدارة العامة للحماية المدنية، يخبره بتواجد رجلا ًً خارج المكتب يبلغه باندلاع النيران داخل محطة مترو البحوث التي تبعد أمتار معدودة عن مقر الإدارة.. ” إلحقوا في حريق بمترو البحوث”.

سرعان ما أعد مدير الحماية المدنية بالجيزة القوات، وانتقل على رأس فرق إنقاذ بري وإطفاء مدعومين بسيارتي إطفاء.

لدى وصول القوات، تبين تواجد سيارة تابعة لشرطة النقل والمواصلات، وبالتقايل مع ضابط شرطة من قوة شرطة النقل والمواصلات، أخبرهم بإنفجار الكابل الكهربائي.. “كابل الكهرباء ضرب”.

تلاحظ لقوات الدفاع المدني ضي لهب من أعلى الهواية الخاصة بمحطة المترو، وبالنزول إلى المحطة ومحاولة فتح أبواب التكييفات، تبين إغلاقها.

أسرع القوات للبحث عن مكان ضي اللهب، قبل تمدد ألسنة اللهب حتى وصلوا إلى المكان المقصود ” أسفل الهواية”، وعُثر على أخشاب ومخلفات داخل آخر غرفة بغرف التكييفات.

وتصدى رجال الحماية المدنية بأرواحهم لمجابهة ألسنة اللهب، حتى تمكنوا من السيطرة على الحريق قبل وقوع أي خسائر بشرية أو إصابات.

حال إجراء القوات عمليات الإطفاء، وصل اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إلى مقر الحريق لمتابعة عمليات الإطفاء وتفقد الأوضاع.

ومع اقتراب الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل كان يجري رجال الحماية المدنية عمليات التبريد لمنع تجدد اشتعال النيران مرة أخرى.

المعاينة الأولية والفحص المبدئي بينت إلى إلقاء أحد الأشخاص عقب سيجارة مشتعل، من فتحة التهوية كان السبب في نشوب الحريق، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق لانتداب خبراء الأدلة الجنائية لفحص موقع الحريق وإعداد تقرير حول سبب نشوبه وتحديد نقطة البداية والنهاية.


المصدر: بوابة الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.