اخبار الشرق الأوسط

غزّة: شهيد متأثرا بإصابته بعدوان الاحتلال | فلسطينيات

استشهد نبيل شلح من غزة، اليوم الجمعة، متأثرا بإصابته الخطيرة خلال العدوان الإسرائيليّ الأخير على القطاع في أيار/ مايو 2021.

وأفادت مصادر طبية باستشهاد نبيل شلح من حي الشجاعية شرق غزة، متأثرا بإصابته الخطيرة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، موضحة أنه يبلغ من العمر 59 عاما.

واستشهد 250 شخصا خلال حرب 2021 على القطاع، بينهم عشرات النساء والأطفال، علاوة على إصابة مئات المواطنين بإصابات مختلفة، العشرات منها بحالات بتر للأطراف.

هذا، واستشهد أربعة فلسطينيين برصاص الاحتلال، أمس الخميس، في كل من مخيم جنين ومنطقة قرى شمال غرب رام الله، خلال عدوانه على جنين فجرا، وخلال مواجهات اندلعت بين عدة قرى شمال غرب رام الله وسط الضفة الغربية.

والشهداء الأربعة الذي استشهدوا يوم أمس، هم عطا ياسين شلبي (46 عامًا)، وطارق فوزي الدمج (29 عامًا)، وصدقي صديق زكارنة (29 عاما)، فيما استشهد الفتى ضياء محمد شفيق الريماوي (17 عاما) وهو في الصف الحادي عشر، واعتقلت قوات الاحتلال الفتى علي حيدر الريماوي، بعد إصابته بجروح حرجة.

وفي سياق ذي صلة، استهدفت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، بنيران أسلحتها الرشاشة والغاز السام، مراكب الصيادين العاملة في بحر شمال قطاع غزة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، بأن جنود الاحتلال المتمركزين فوق الزوارق الحربية الجاثمة داخل بحر محافظة شمال قطاع غزة، أطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة، وكذلك الغاز المسيل للدموع تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر منطقتي الواحة والسودانية وبلدة بيت لاهيا شمالا، بدون التبليغ عن إصابات في صفوفهم.

وأشارت إلى أن البحرية الاحتلال فتحت خراطيم المياه تجاه مراكب الصيادين، لافتة إلى أن قوات الاحتلال منذ الليلة الماضية تقوم بأعمال استفزازية للصيادين، وتطلق النار وقنابل الإنارة اتجاههم، وأجبرتهم على مغادرة البحر عنوة.

يذكر أن قوات البحرية الإسرائيلية تستهدف بشكل يومي الصيادين العاملين في بحر قطاع غزة، وتحرمهم من الحصول على لقمة عيشهم بأمن وسلام.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.