اخبار الشرق الأوسط

قاتل شقيقه المريض نفسيا: تصرفاته كانت غريبة.. وكنت عايز أريح أمي منه – حوادث

في جلسة تحقيق استغرقت 4 ساعات، روى المتهم بقتل شقيقه الأصغر المريض نفسيًا تفاصيل الجريمة بقوله: “كنت عايز أريح أمي منه، عشان تصرفاته غربية، وكمان هو عصبي، وكان هيعمل لنا جريمة مع الجيران، هو ارتاح من الدنيا كلها”.

وبنت التحقيقات أن المتهم قتل شقيقه بسكين المطبخ وسلمه للشرطة التي حضرت إلى مسرح الجريمة بعد الحادث بساعة عقب ورود بلاغ من الجيران.

وقال المتهم إنه كان بصحبه شقيقه قبل الحادث بدقائق في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية لمعانتهما من حالة اكتئاب شديدة ووساوس، مدعيًا أنه استجاب لجلسات العلاج وتحسنت حالته، بينما شقيقه كان يعاني من أمراض نفسية كثيرة تجعله في حالة هياج أغلب الوقت، وقبل الحادث حمل شقيقه ملابسه المتسخة وذهب إلي والدتهما الممرضة في مكان عملها وكال لها السباب والشتائم لعدم غسيلها لملابسه وألقاها في وجهها وانصرف.

وتابع المتهم في جلسة التحقيق، أنه طلب من شقيقه “شريف”، 33 سنة، عدم إحراج والدتهما والذهاب إليها في عملها مرة أخرى فرفض الإنصات لحديثي واتهمني بالجنون ، فأمسكت السكين وطعنته عدة طعنات في مناطق متفرقة من الجسد، ومات على إثرها.

وعقب انتهاء المتهم “أشرف”، 36 سنة، من الإدلاء بتفاصيل الجريمة، قررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات وإيداعه مستشفى الأمراض النفسية والعصبية لإعداد تقرير بحالته الصحية وبموافاة النيابة بنتائجه، وناظرت النيابة جثمان المتوفي وتبين وجود طعنات في الفخذ ودماء غزيرة في صالة منزل الأسرة بمنشأة ناصر.

تحريات المباحث بينت أن الشقيقين مرضى نفسيين، ويترددان على مستشفى العباسية للأمراض العقلية، بشكل دوري لعمل جلسات على المخ بسبب زيادة الكهرباء، وفي يوم الواقعة عاد الشقيقين من مستشفى العباسية، بعد جلسة العلاج، إلى منزلهما بدائرة قسم شرطة منشأة ناصر، وبعد فترة أخذ المجني عليه “شريف”، ملابس غير نظيفة، وذهب بها إلى والدته في المستشفى، وطلب منها غسلها، وقالت له والدته إنه لا يصح أن يحضر تلك الملابس المتسخة إلى مقر عملها، لكنه لم يتقبل كلامها ووجه لها وابلا من السباب وعاد إلى المنزل مرة أخرى.

وأوضحت التحريات أن والدته اتصلت بشقيقة الأكبر “أشرف”، وعنفته لتركة شقيقه يذهب إليها بمقر عملها، وكذلك سبها، فانتظر “أشرف” أخيه حتى يدخل المنزل، وتشاجر معه، ثم طعنه بالسكين في فخذه حتى توفي، وبعدها ذهب المتهم إلى والدته في المستشفى، وقال لها: “أنا ريحتك منه خلاص وقتلته”.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *