اخبار الشرق الأوسط

كردستان العراق: قياديّون يدعون لتطبيع العلاقات مع إسرائيل | إسرائيليات

دعا نحو 300 من القيادات العراقية المحليّة في تجمّع بمدينة أربيل في إقليم كردستان، بلادهم، إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

جاء ذلك بحسب ما أوردت هيئة البث الإسرائيلية (“كان 11”) في وقت متأخر من مساء الجمعة، بالإضافة إلى وسائل إعلام إسرائيلية أخرى.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عبر موقعها الإلكترونيّ “واينت”، إنّ القادة الذين اجتمعوا هم من “السنة والشيعة”، مضيفة أنهم دعوا إلى “إقامة علاقات دبلوماسية كاملة”، مع إسرائيل.

من جانبه، قال وزير الخارجية الإسرائيليّ، يائير لابيد: “منذ اليوم الذي تولت فيه هذه الحكومة (حكومته المشتركة مع نفتالي بينيت) مقاليد الأمور، هدفنا هو توسيع ’اتفاقيات أبراهام’”.

وأضاف لبيد: “الحدث في العراق يبعث الأمل في أماكن لم نفكر بها من قبل”.

وقال: “بيننا وبين العراق تاريخ وجذور مشتركة في الجالية اليهودية”، مضيفا: “أينما تواصلوا معنا، سيتم عمل كل شيء لردّ التواصُل”.

وكانت حركة “حماس”، قد حذّرت السبت الماضي، من خطورة “اتفاقيات أبراهام” التطبيعية مع إسرائيل وتداعياتها على القضية الفلسطينية، في الذكرى السنوية الأولى لها.

وقالت حماس: “نحذر من خطورة هذه الاتفاقيات وتداعياتها على القضية الفلسطينية، وعلى المنطقة العربية والإسلامية وأمنها القومي، وإزاء محاولات تسارع وتيرة التطبيع” مع إسرائيل.

وطالبت الحركة “كل مَن تماهى مع هذه الاتفاقيات المشؤومة بضرورة الإسراع في تصويب هذا المسار السياسي الخاطئ، والانسجام مع طموحات كل شعوب المنطقة الرافضة لكل مسارات وأشكال ما يسمى بالتعايش والتطبيع” مع إسرائيل. وشددت على ضرورة “التراجع عن هذه الاتفاقيات المخزية، والتحلل الكامل منها ومن أي شكل من أشكال التطبيع”.

ودعت الشعوب العربية والإسلامية “إلى استعادة دورها القومي في الدفاع عن فلسطين ومكانتها كقضية مركزية للأمة”.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *