اخبار الشرق الأوسط

لخلافات زوجية.. مصرع ربة منزل بكمية مهدئات زائدة في الدقهلية – المحافظات

لقيت ربة منزل في الدقهلية، مصرعها اليوم، متأثرة بحالة تسمم دوائي إثر تناولها كمية من المهدئات بعد خلافات بينها وبين زوجها، ووصلت إلي مستشفى المنصورة الدولي في حالة سيئة وتوفيت عقب وصولها.

تلقي اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء مصطفي كمال، مدير المباحث، بورود إشارة لمأمور مركز شرطة ميت غمر من المستشف المركزي بوصول المدعوة  «انتصار ف. م.، 24 سنة ربة منزل »، مقيمة بقرية « كفر بهيدة » دائرة المركز مصابة بحالة إعياء وقييء مستمر، إدعاء تناول مادة غير معلومة وتم تحويلها لمستشفى المنصورة الدولي، وتوفيت عقب وصولها.

بإنتقال الضباط وسؤال شقيقها المدعو علاء فرج ، 21 سنة عامل ومقيم بذات القرية قرر في محضر الشرطة، أن شقيقته تعاني من حالة نفسية سيئة لوجود خلافات زوجية بينها وبين زوجها قامت على إثرها بتناول جرعة زائدة من الأقراص «المهدئة » ما أدى إلى حدوث إصابتها التي أودت بحياتها ولم يتهم أحد بالتسبب في ذلك .

وبسؤال زوج المتوفاة « م. ح. م.، 29 سنة عامل»، ومقيم بذات القرية ، في محضر الشرطة، أيد ذات المضمون، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك، و تحرر عن ذلك المحضر رقم  440 لسنة 2021 إداري مركز ميت غمر وجاري استكمال الفحص والعرض على النيابة العامة .

وفي حادث آخر تبلغ لمأمور مركز شرطة السنبلاوين من مستشفي السنبلاوين العام بوصول  المدعو إسماعيل محمد صالح شامة، عامل، ومقيم قرية «المينا صافور»  دائرة مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية مصابا باشتباه كسر بفقرات الظهر إدعاء سقوط من علو وتم تحويله للمستشفى الدولى بالمنصورة .

بانتقال الضباط والفحص وسؤاله، في محضر الشرطة، قرر بأنه حال قيامه بأعمال انشاءات بالطابق الأول بمنزل تحت الإنشاء بقرية السلام دائرة المركز اختل توازنه وسقط أرضا ما أدي إلى إصابته، ولم يتهم أحد بالتسبب في ذلك.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 30 لسنة 20210  إداري مركز السنبلاوين ، وجاري العرض علي النيابة العامة .

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *