اخبار الشرق الأوسط

مسح: انعدام الثقة يمكن أن يؤثر على طرح لقاحات كورونا عالميًّا | صحة

كشف مسح أجرته شركة “إيدلمان” المعنية بالعلاقات العامة والاتصالات، أن تراجع الثقة في الحكومات وكافة أنواع وسائل الإعلام، يهدّد بالحدّ من إطلاق لقاحات فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وبخاصّة في الولايات المتحدة.

وفي تقييم سنوي لحالة الثقة في المؤسسات، وجدت الشركة أن “انتشار كل من المعلومات الدقيقة وغير الدقيقة حول الوباء” يولد عدم ثقة يمكن أن يطيل طريق الخروج من الوباء.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيدلمان، ريتشارد إيدلمان، إن “هذا هو عصر إفلاس المعلومات”.

وأضاف أن حقيقة أن ثلث المواطنين الأميركيين، فقط على استعداد لتلقي لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) “تبلور مخاطر المعلومات المضللة”.

ووجدت الشركة أن الشكوك حول اللقاحات تظل عقبة رئيسية أمام طرحها بنجاح.

وعبر 28 دولة شملها التقييم، وجدت الشركة أنه اعتبارا من تشرين الثاني/ نوفمبر، قال ما يقل قليلا عن ثلثي المستجيبين إنهم سيكونون على استعداد لتلقي اللقاح في غضون عام.

وكان هذا التردد الأكثر انتشارا في روسيا، إذ عبّر 15 بالمائة فقط من المواطنين الذين شملهم المسح عن رغبتهم في الحصول على اللقاح في أسرع وقت ممكن و25 بالمائة فقط مرتاحون لفكرة القيام بذلك في غضون عام.

وفي الولايات المتحدة، وجد المسح أن ما مجموعه 59 بالمائة من الأشخاص كانوا على استعداد لتلقي اللقاح في غضون عام، و33 بالمائة فقط مستعدون للقيام بذلك في أقرب وقت ممكن.

وتم تسجيل أعلى مستويات الثقة في الهند، حيث يتطلع 51 بالمائة إلى اغتنام فرصة اللقاح على الفور، و29 بالمائة آخرون في غضون عام، ليصبح المجموع 80 بالمائة.

وتأمل الحكومات والمسؤولون الصحيون في جميع أنحاء العالم في جذب المشككين من خلال طرح اللقاحات بسلاسة.

وأصبحت بريطانيا الشهر الماضي أول دولة توافق على استخدام اللقاح الذي أنتجته شركة الأدوية الأميركية فايزر وشركة بيونتك الألمانية.

وبدأت دول أخرى في استخدامه أيضا بينما تم السماح بلقاحات أخرى.


المصدر: عرب 48

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *