اخبار الشرق الأوسط

مسلم يقترح تمثيل أسر الشهداء في الحوار الوطني: لهم دين في رقابنا جميعا – أخبار مصر

اقترح الدكتور محمود مسلم، رئيس تحرير جريدة «الوطن»، رئيس لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ، ضم أسر الشهداء للحوار الوطني، الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، فهؤلاء أحق وأولى أن يقولوا رأيهم ويعبروا عنه، موضحًا أننا عندما نتحدث عن حوار مجتمعي كبير، لا يصح أن نقصي أحد، خاصة أن أسر الشهداء لهم دينًا في رقابنا جميعًا، فهم أكثر أشخاص دفعوا الثمن من أجل استقرار الدولة المصرية، لذلك نجد أنهم حاضرين معظم لقاءات الرئيس السيسي.

كل الفئات في المجتمع يجب أن يُمثلوا في الحوار الوطني عدا الإخوان

أضاف «مسلم»، خلال حواره في برنامج «بالورقة والقلم»، الذي يُعرض على شاشة «TeN»، أن أسر الشهداء أصبحوا ممثلين في مجلسي النواب والشيوخ، كما أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يجتمع مع ذويهم في كل صلاة عيد، «الناس دي لازم تبقى ممثلة في الحوار الوطني، طالما هنجيب المجتمع كله، يبقى كل المجتمع يبقى ممثل»، عدا جماعة الإخوان الإرهابية، فهم غير مرحب بهم، وكذلك من يتعاون معهم، موضحًا أن من يتعاون مع جماعة الإخوان يُعد واحد منهم.

الحوار الوطني ودعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي له مبادرة جيدة

أشار رئيس لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ، إلى أن الحوار الوطني ودعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي له، مبادرة جيدة ولم تتأخر، فضلًا عن أن التنظيم والإجراءات والتخطيط لها يسير بشكل جيد، فهي فرصة للمواطنين والأحزاب والسياسيين بدراسة مقترحاتهم بشكل جيد، قبل عرضها في الحوار الوطني من أجل ليس فقط إقناع النظام والحكومة، لكن إقناع المواطنين والشعب المصري بأفكارهم، موضحًا أن النظام لم يخطط أو «معملش وجبات سابقة التجهيز للحوار الوطني، يعني النظام مش عارف آخر الحوار ده إيه، سايبين الحوار للتفاعل، وما يحدث في الجلسات فقط، طالما فيه مصلحة للدولة».

المؤسسات القومية لديها أصول تم حصرها ودراسة استثمارها

من ناحية أخرى، أوضح الدكتور محمود مسلم، أن المؤسسات القومية لديها أصول جرى حصرها ودراسة استثمارها، من خلال الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة المهندس عبد الصادق الشوربجي، فأصول المؤسسات القومية جزء منها تم استثمارها، والبعض الآخر في طريقة للاستثمار، موضحًا أن المؤسسات القومية لديها خطة للنهوض والتطور، والخسائر تراجعت، «مبقاش فيه أن مؤسسة قومية بعينها تقرر أنها تبيع أو تشتري، لأ، بقى فيه الهيئة الوطنية للصحافة»، مؤكدًا أنه بالنسبة لمبنى دار المعارف على النيل، فيتم التفاوض عليه الآن مع الحكومة على البيع، كونه مرتبط بمنطقة ماسبيرو، «مينفعش نسكت ده كله وتيجي تبيع بيع بالخسارة».


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.