اخبار الشرق الأوسط

مقتل رئيس تشاد: مجلس عسكري للحكم وقوات التمرد تتأهب لاقتحام العاصمة | أخبار عربية ودولية

أعلن الجيش التشادي حظر التجول، وإغلاق جميع منافذ البلاد، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى شؤون الحكم لمدة 18 شهرا، وأكدت قوات التمرد في تشاد أنها تواصل طريقها للعاصمة نجامينا، بعد ساعات من إعلان الجيش مقتل الرئيس محمد إدريس ديبي.

وتعهد المتمردون، مساء الثلاثاء، بالوصول إلى العاصمة نجامينا، ورفضوا “رفضا قاطعا” تشكيل المجلس العسكري الانتقالي برئاسة نجل إدريس ديبي.

وأعلنت جبهة الوفاق من أجل التغيير رفضها لسياسة الأمر الواقع والخضوع “لأي كيان يمارس السلطة بالعنف”، وقالت إنها ستحارب “النظام العسكري المستمر منذ ثلاثة عقود”.

وقال الناطق باسم جبهة التناوب والتوافق كينغابي أوغوزيمي دي تابول “نرفض رفضا قاطعا المرحلة الانتقالية وننوي مواصلة الهجوم”.

وأضاف “تشاد لا يحكمها نظام ملكي، يجب ألا يكون هناك انتقال للسلطة من الأب إلى الابن”.

وتابع “قواتنا في طريقها إلى نجامينا، لكننا سنترك ما بين 15 و28 ساعة لأبناء ديبي، كي يدفنوا والدهم وفق العادات”.

بدورها، قالت مجموعة العمل والعدل المعارضة إن تشاد ليست مملكة، ولا يمكن انتقال السلطة بين أعضاء الأسرة الحاكمة، مضيفة أن “قوات المقاومة الوطنية” تتجه في هذه اللحظة نحو العاصمة.

في المقابل، أعرب رئيس الحركة الشعبية للإصلاح في تشاد بابا لادي عن تأييده لإنشاء مجلس عسكري يرأسه نجل رئيس البلاد إدريس ديبي.

وقال “أطلب من كل الحركات السياسية العسكرية أن توافق وتؤيد شجاعة هذا الجنرال الشاب الذي يترأس هذا المجلس حتى يستمر الهدوء والاستقرار. هذه المرحلة الانتقالية يجي أن تدار بحكمة بالغة، والجنرالات المحيطون به شخصيات يمكننا الاعتماد عليهم”.

وقال الجيش في بيانه المتلفز إن “رئيس الجمهورية إدريس ديبي إيتنو لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن وحدة وسلامة الأراضي في ساحة المعركة”.

وأوضح الجيش أن ديبي (68 عاما) قُتل أثناء “مواجهته إرهابيين قادمين من ليبيا في الشمال”، وأنه كان يتفقد القوات التشادية المقاتلة.

وتدور المعارك منذ أيام في منطقة زيكي بإقليم كانم (شمالي البلاد) بين القوات الحكومية وحركات مسلحة، وأسفرت عن مقتل المئات.

وكان ديبي، الذي حكم تشاد طيلة 30 عاما، على وشك بدء ولايته السادسة، بعدما أعلنت لجنة الانتخابات الاثنين إعادة انتخابه بـ79.32% من الأصوات، في الاقتراع الرئاسي الذي جرى في 11 نيسان/أبريل الجاري.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *