اخبار الشرق الأوسط

نيويورك بوست: عالم سابق بووهان يتهم أمريكا بالمسؤولية عن تسرب كورونا – أخبار العالم



زعم أحد العلماء الذين عملوا سابقا في مختبر الأبحاث بمدينة ووهان الصينية، إن فيروس كورونا كان «من صنع الإنسان وتسرب من المنشأة عن طريق الخطأ»، وذلك وفقا لصحيفة نيويورك بوست.

وقال عالم الأوبئة الأمريكي، أندرو هوف، في كتابه الجديد بعنوان «الحقيقة حول ووهان» أن فيروس كورونا «نشأ وتسرب من مختبر ووهان منذ عامين».

عمل هوف في أحد مختبرات ووهان، حيث أجروا تجارب على مسببات الأمراض الخطيرة المختلفة، حيث كان يعمل في مؤسسة غير ربحية تدرس الفيروسات، ويلقي هوف باللوم على الحكومة الأمريكية ويتهمها بصنع الفيروس، بحسبما ذكرت الصحيفة.

ووفقا لهوف، تسرب فيروس كورونا من معهد ووهان لعلم الفيروسات، وهو منشأة بحثية تديرها وتمولها الولايات المتحدة في الصين.

ويقول هوف في كتابه «لم يكن لدي المختبرات البحثية الأجنبية تدابير الرقابة المناسبة لضمان السلامة البيولوجية والأمن البيولوجي، وإدارة المخاطر، الأمر الذي أدى في النهاية إلى تسرب الفيروس من مختبر ووهان».

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد كشفت في وقت سابق من العام الماضي عن خضوع ثلاثة باحثين من معهد ووهان الصيني لعلم الفيروسات للرعاية الطبية في نوفمبر 2019، وهو قبل أشهر من إعلان الصين عن رصد أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا/كوفيد19.



(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.