اخبار الشرق الأوسط

هاني شاكر يشعل دار الأوبرا في أمسية رومانسية صيفية.. صور – فن وثقافة

أمسية صيفية رومانسية قدمها النجم هانى شاكر على مسرح النافورة بالأوبرا، وظهر خلالها بكامل لياقته الفنية، جذب فيها وجدان الجمهور بالكثير من الأعمال الغنائية التى عبرت عن المشاعر الإنسانية السامية، بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو الدكتور مصطفى حلمى.

قدم «شاكر» خلال الحفل، عددا من الأغنيات المميزة منها «لو رحت بعيد، ولا بيك ولا بيا، أنا قلبى ليك»، وشاركته الغناء خلالها إيمان عبدالغنى، بالإضافة إلى تقديم أحدث أعماله «لو سمحتوا»، كما قدم من أعمال العندليب الراحل عبدالحليم حافظ، أغنيات «بالأحضان، التوبة، واحلف بسماها».

سبق حفل هاني شاكر، فاصل غنائي تضمن مختارات من أشهر مؤلفات تراث الطرب وتألق خلاله ياسر سليمان بعدد من الأغنيات التراثية منها «قدك المياس ويا ليلة ماجانى الغالى»، كما شدت المطربة إيمان عبدالغني، بأغاني «قلبى دليلى، بيت العز، نسم علينا الهوا، وأنا بعشقك».

يعد هذا الحفل هو الأول لهاني شاكر، بعد أزمته الصحية العنيفة التى كان قد تعرض لها خلال الفترة الماضية، ودخل على إثرها العناية المركزة بأحد المستشفيات الكبرى.

وأوضح «شاكر»، لـ«الوطن» أنه سعيد للغاية لمقابلة جمهوره، مشيرا إلى أنه اشتاق لهم كثيرا ويعتذر عن الغياب، ولكنه كان لأمر خارج عن إرادته وبسبب نصائح الأطباء، موضحا أن حالته الصحية أفضل الآن، وأن أكثر ما يسعده هو الغناء لجمهور الأوبرا الذي اعتاد على مقابلتهم.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *