اخبار الشرق الأوسط

هاني مهنا يروي تفاصيل آخر ليلة في حياة عمر خورشيد – فن وثقافة

قال الموسيقار هاني مهنا، إن تصريحات شقيق عمر خورشيد، عقب وفاة صفوت الشريف، التي قال فيها: «الآن نستطيع أخذ العزاء» هي عبارة عن «تصريحات هزلية».

ونفى «مهنا» في لقاء مع برنامج «شيخ الحارة والجريئة» المذاع على قناة القاهرة والناس الفضائية، ويقدمه المخرجة إيناس الدغيدي، الإثنين، ما تردد عن الربط بين صفوت الشريف وعمر خورشيد، مؤكدا: «للأسف هو ميعرفش (عمر) قدي، ويوم الحادثة كنا سهرانين مع بعض، ونزل كان رايح سهرة تانية وطلبني أذهب معه، فرفضت لأني مسافر إلى باريس، ونزل هو ومراته و(سعد المطوع) وهو صديق مديحة كامل».

وتابع: «ركب عمر ومراته عربية، وسعد ومديحة كامل عربية، وعند (الآريزونا) كانا يتسابقان مثل الأطفال في الشارع، وحينها ظهرت سيارة فحاول سعد تفاديها واقترب قليلا من سيارة عمر فاصطدمت سيارة عمر بالرصيف، وكان زجاج السيارة مغلقا، فانكسر وأصابته قطعة في رقبته ودمه اتصفى ومات، وهذه حادثة غير مدبرة ولا علاقة لها بصفوت الشريف».

وعن علاقته بالفنانة سميرة سعيد، والقول بأنه كان سببا في منعها من الأمومة لفترة طويلة، قال إنه أنجب من سيدة أخرى بعد انفصاله عنها، وهي أنجبت من رجل آخر أيضا، مشددا على أن الأمر غير مقصود.

هذا، واستضاف برنامج «شيخ الحارة والجريئة»، اليوم، الموسيقار هاني مهنا، وذلك بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا الذي أصابه هو وأفراد أسرته.

وتتضمن برنامج «شيخ الحارة والجريئة» مع إيناس الدغيدي، فقرات (مثلث الخطر، وسيرتك على كل لسان، ودرجة حرارتك، وأبيض وأسود، وعدو ولاحبيب، وماذا لو، واللحظة الحرجة» بخلاف فقرة و«شيخ الحارة» وهو الشخص المجهول الذي يظهر بصوته فقط دون الكشف عن هويته، ويقوم بمواجهة ضيوف البرنامج بالكثير من الأزمات التي مروا بها مع بعض الأشخاص من داخل الوسط الفني والكشف عن الأسرار التي لا يعرفها أحد عنهم.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *