اخبار الشرق الأوسط

هيثم الحاج: مصر الـ5 عالميا في القراءة.. ميزانية معرض الكتاب 200 مليون – فن

قال الدكتور هيثم الحاج، رئيس الهيئة العامة للكتاب، اليوم، إنه يجرِ عرض كتب الأطفال على الإنترنت بسعر أقل من المطبوع، ليكون وسيطا موازيا، مبينا أن سعر الكتاب الإلكتروني قيمته 20% فقط من قيمة الكتاب المطبوع، لافتا إلى أن الهيئة تنظم عدة معارض بالإضافة إلى معرض الكتاب الدولي، وتصل إلى 100 معرض، وذلك بالتعاون مع الناشرين وقصور الثقافة.

مصر الخامسة على مستوى العالم في القراءة

وأضاف «الحاج» خلال استضافته في برنامج «الحياة اليوم» المذاع على فضائية «الحياة»، ويقدمه الإعلامي محمد مصطفى شردي، أنه تم تبني مبادرة لتوفير الكتب في القرى، وذلك من خلال عرض الكتب على طاولات تجوب مختلف القرى، مبنيا أن هناك جيلا من الشباب نقل مصر على مستوى القراءة العالمي، فأصبحت بالمركز الخامس على مستوى العالم في معدل القراءة عموما وليست المطبوعة فقط والأولى عربيا.

وتابع رئيس الهيئة العامة للكتاب: «يهمني الكتب توصل سواء مطبوعة أو إلكترونية أو مسموعة وهيكون عندنا خطط لعرض الكتب المسموعة، وأنا بحلم أعمل إذاعة تعرض كتب مسموعة، وعندنا كتاب عن تاريخ الدوري المصري بالعامية المصرية وممكن يتحول لكتاب مسموع، والكتب الأكثر مبيعا هي كتب الأطفال وحاليا القراءة أعلى لأنها بتكون فرصة لوظيفة أفضل».

1000 جناح في معرض الكتاب

وأشار رئيس الهيئة العامة للكتاب، إلى وجود 1000 جناح في المعرض بمشاركة 1068 ناشرا، وتوجد جنسيات من 51 دولة وزيادة المشاركات الدولية 3 أضعاف المرة الماضية، وندعو الناشرين من مختلف الدول إلى الحضور لزيادة النشر العكسي والترجمة من العربية، ويتم نقل المعرض من كونه معرض فقط لصناعة النشر، ويوجد برنامج صناع الكتاب الذي يدعم الموهوبين من الأقاليم في رسم الأغلفة أو التصحيح أو التحرير.

ولفت إلى أن معرض الكتاب الماضي، ظهرت فيه ظاهرة كتب السفر؛ لذا تم توفير خدمة الشحن هذا العام من خلال الشركة القومية للتوزيع.

التنسيق مع المعارض الأجنبية

وأكد رئيس الهيئة العامة للكتاب، أنه تم التنسيق مع المعارض الأجنبية لترجمة الكتب بشكل تبادلي من الجانبين دون دفع أي أموال؛ لأن الناشرين العرب يترجمون كتبا أجنبية والأجانب أيضا يترجمون كتبا عربية، مبينا أنه يتم حاليا طبع بازل مع الكتب.

ميزانية معرض الكتاب

وألمح إلى أن ميزانية معرض الكتاب وصلت إلى 200 مليون جنيه، والديكورات كلها خشبية، وهو أول معرض في العالم يقام بهذا الشكل، مبينا أن أغلب الميزانية تذهب إلى كتب مكتبة الأسرة، موضحا أن الهيئة العامة للكتاب لا تربح وتدعم صناعة النشر في مصر بتكلفة 60% من تكلفته، ولا تغلي سعر تذكرة المعرض أو أسعار الأجنحة على الناشرين.

وأوضح «الحاج»، أن هناك تركيزا على هوية الثقافة المصرية في المعرض هذا العام، ويتم التركيز على الأكل والزي المصري والمشروبات تكون دوم وخروب ونوجا وسمسية من أجل التركيز على الهوية المصرية في الأكل.

الأنشطة في الهواء الطلق

وذكر أن الأنشطة الفنية تكون في الهواء الطلق، وكذلك عرض الكتب وليس في القاعات الصغيرة بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحا أن الهيئة تنتج كتابين يوميا في كل يوم عمل، وتنتج 450 عنوانا مختلفا.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) { return; } js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs); }(document, 'script', 'facebook-jssdk'));
المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.