اخبار الشرق الأوسط

أزمة بين اتحاد الكتاب والمثقفين.. شاعرة: حرامي قصائد حصل على العضوية – فن وثقافة

نشبت في الآونة الأخيرة أزمة بين اتحاد الكتاب وبعض المثقفين، على إثر تعبير عدد من الشعراء والأدباء، عن رفضهم لحصول بعض الكُتاب على عضوية اتحاد الكُتاب، من خلال منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما قابله مجلس إدارة اتحاد الكتاب بإحالة بعض هؤلاء الشعراء والأدباء إلى التحقيق.

شاعرة أحيلت للتحقيق مرتين: حرامي قصائد للإمام الشافعي ونزار قباني حصل على عضوية الاتحاد

وقالت الشاعرة حنان شاهين، إنها أحيلت لتحقيق من قبل اتحاد الكتاب للمرة الثانية، بعد أن سبق ذلك إحالتها للتحقيق من قبل، على إثر كتابتها لمنشور على موقع «فيس بوك»، تتعجب فيه من حصول بعض الأشخاص على عضوية اتحاد الكتاب، بالرغم من أن مستواهم الإبداعي لا يرقى لهذه العضوية، لدرجة أنهم لا يستطيعون الكتابة بشكل صحيح ويقعون في أخطاء إملائية.

وأعربت «شاهين»، خلال مداخلة هاتفية السبت، مع برنامج «حضرة المواطن» المذاع على قناة الحدث اليوم، ويقدمه الإعلامي سيد علي، أنها فوجئت بعد هذا المنشور بإحالتها للتحقيق، معلنة أن كتاباتها لذلك المنشور نابع من غيرتها على الاتحاد الذي يمثل النقابة التي تمثلها.

وتابعت الشاعرة: «زي ما رئيس اتحاد الكتاب، قالنا إن ده بيتنا، فمش معقول إننا ندخل بيتنا حد حرامي أو حد مستواه لا يليق أن يكون من أعضاء الاتحاد»، مضيفة أنها كتبت رأيها بمنتهى الأدب وفوجئت بإحالتها للتحقيق.

وكشفت عن أن المرة الثانية التي أحيلت فيها للتحقيق، جاءت بعد الضجة التي حدثت نتيجة حصول البعض على عضوية اتحاد الكتاب، بعد تقديمهمن لكتب منسوب تأليفها إليهم، ثبت بعد فحصها احتواؤها على قصائد للإمام الشافعي، وأخرى لنزار قباني، لافتة إلى أن الديوان الشعري الذي يحتويه هذا الكتاب، تقريبا «ثلاث أرباعه مسروق».

ولفتت إلى أنهم يعبرون عن رأيهم في تلك القضية كأدباء، بمنتهى الأدب والإحترام، ولم يقوموا بسب أحد، بل كان الحديث بمنتهى الرقي.

عضو اتحاد الكتاب: نقبل الانتقادات المحترمة أما المسيئة لا 

وردا على ذلك، قالت منى ماهر، عضو اتحاد الكتاب، إن هذا الموضوع عبثي جدا، منتقدة ما حدث وأن تنحدر لغة الحوار بين الكتاب بهذه الصورة وإلى هذه الدرجة، لافتة إلى أن وسط الكتاب من المفترض أنه يضم نخبة منتقاة من المجتمع، وبالتبعية من المفترض أن تكون لغة الحوار بينهم أفضل من ذلك.

واعترفت «ماهر»، خلال مداخلة هاتفية السبت، مع برنامج «حضرة المواطن» المذاع على قناة الحدث اليوم، ويقدمه الإعلامي سيد علي، أنه من حق الكتاب، أن يعبروا عن آرائهم بمنتهى الحرية، شرط أن يكون هذا التعبير بطريقة محترمة ولا تحمل إساءة لأي طرف من الأطراف، ولا يتضمن أي سب أو قذف، ولا وصف مسيء للآخر أو لاتحاد الكتاب.

وصرحت عضو اتحاد الكتاب، بأن بعض الكتاب في الفترة الأخيرة، أصبحوا يدخلون في تراشق بالألفاظ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فنجد الآن كاتبا ما يحاول التعبير عن رأيه باستخدام ألفاظ غير لائقة تسيء إلى كاتب زميله، وتسيء إلى رئيس النقابة وكذلك أعضاء مجلس إدارة النقابة، مشددة على أن هذا أمر غير مستحب.

وتابعت أنه في حال كان هناك كاتب يعبر عن رأيه بكل احترام، ويعبر عن مشكلة ما تخصه أو تخص زملاءه من الكتاب، أو حتى يعبر عن استيائه من أي شيء يخص اتحاد الكتاب، كتأخر الانتخابات مثلا، فهذا حقه تماما، وكذلك أن يعبر عن رفضه لحصول كاتب ما على عضوية اتحاد الكتاب، فهذا حقه أيضا، طالما يعبر عن رفضه بدون التجاوز أو الإساءة لأحد.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.