اخبار الشرق الأوسط

السيسي حريص على ترسيخ المواطنة والتعايش السلمي

قال على السيد، الكاتب الصحفى، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي حريص كل الحرص على ترسيخ المعنى الحقيقي والأصيل للمواطنة، مشيرا إلى أنه حتى تولى الرئيس السيسي كان هناك إشكاليات كثيرة تبدو وكأنها نوع من أنواع الضغط على مصر فى وجود مشكلة بين المسيحيين والمسلمين بها.

وأضاف “السيد”، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “إكسترا نيوز”، أن الرئيس السيسي رسخ أن الجميع أمام الوطن سواسية، كما أنه لا يوجد أى نوع من أنواع التفرقة بين المسلمين والمسيحيين، بالإضافة إلى ترسيخ مفهوم التواصل الاجتماعي والإنساني بين جميع أفراد الأمة، موضحا أن الرئيس يشارك فى الأعياد المسيحية كما يشارك في الأعياد الإسلامية.

وأشار إلى أن بناء الكنائس كان ملفا شائكا وكان عقدة دائمة المشاكل لمصر، لافتا إلى أن الرئيس السيسي استطاع حل تلك الأزمة من جذورها وأصبح بناء الكنائس طبقا للقانون والدستور مسألة عادية وبسيطة جدا.

وأكد أن قيم المواطنة التي تم ترسيخها هى ما بنى عليه حل لكل المشكلات، متابعا أن الرئيس السيسي يقدم نموذجا يحتذى به فى العالم للتعايش السلمي بين جميع عناصر الأمة المصرية.

ونوه إلى أن المصري أينما يذهب يكون له حماية واعتبار، لافتا إلى أن أى مشكلة حتى ولو كانت صغيرة نرى الدولة حريصة على أن تكون فى مقدمتها لحل مشكلة أى مصرى موجود بالعالم، وهذا يحسب للرئيس السيسي.


المصدر:الجورنال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.