اخبار الشرق الأوسط

«الوفد» يختتم معسكر الشباب.. و«بدراوى»: بيت الأمة مستمر بفضل شبابه – مصر

اختتم حزب الوفد فعاليات اليوم الثانى من «معسكر شباب الوفد 2021» فى مدينة العين السخنة، بحضور قيادات الحزب وعدد من النواب والسياسيين والإعلاميين، وأعرب فؤاد بدراوى، سكرتير عام حزب الوفد، فى كلمته خلال المعسكر، عن سعادته البالغة بحرص شباب الوفد على المشاركة الدائمة فى معسكرات الحزب للاستفادة والتدريب، مشدداً على أن «الفضل لاستمرار الوفد كبيت للأمة على مدار أكثر من 100 سنة يعود لشبابه الذين أعادوه للحياة السياسية مرة أخرى».

«مسلّم» يشيد بدور الإعلام: نجح فى تغطية المشروعات القومية ومواجهة الشائعات والتصدى لحملات التشكيك فى الدولة

وقال الكاتب الصحفى محمود مسلم، رئيس تحرير جريدة «الوطن»، ورئيس لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ، إن الإعلام المصرى تعرَّض لحملات عديدة خلال السنوات العشر الأخيرة، ولكنه أدى دوراً شجاعاً خلال فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية، ونجح فى التعبير عن مشاعر المواطنين وأهدافهم وإرادتهم الحرة، مؤكداً أن الإعلام المصرى لم يقم بثورة 30 يونيو كما يروّج البعض، ولكنه نجح فى نقل أصوات ملايين المصريين الذين خرجوا إلى الشوارع وكانوا على قلب رجل واحد لإنقاذ الدولة المصرية.

وأشار إلى أن الإعلام نجح أيضاً فى نشر الأمل بين المواطنين ومواجهة موجة الشائعات واليأس والتشكيك فى الدولة، لافتاً إلى أن ظاهرة النشطاء السياسيين بعد يناير 2011 أضرت بالإعلام، لأن البعض انتسب للإعلام دون أن يملك قواعد المهنة.

وأشاد «مسلم» بدور الإعلام خلال السنوات الأخيرة فى تغطية المشروعات القومية العملاقة والطفرة الحقيقية التى تشهدها الدولة فى مختلف المجالات تحت قيادة الرئيس السيسى، مؤكداً أن الإعلام أصبح يتمتع فى السنوات الأخيرة بمنظومة شاملة، ولكن هناك تحديات أبرزها التطور التكنولوجى المتسارع الذى يجب أن تواكبه وسائل الإعلام والعاملون فيها من خلال التعليم والتدريب واكتساب الأدوات والمهارات الجديدة وعدم الوقوف عند الماضى.

وحذر «مسلم» من انخراط مواقع التواصل الاجتماعى مثل «فيس بوك وواتس آب» فى الصحافة والإعلام، مؤكداً أن فكرة المواطن الصحفى غير صحيحة، لأن الصحفى يجب أن يتلقى الدراسة والتدريب اللازم، ويعمل وفق قواعد مهنية.

وقال الكاتب الصحفى عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة «الشروق»، وعضو مجلس الشيوخ، إن هناك بالفعل حالة استهداف للمنطقة وتآمراً ضد الشعوب العربية، ولا يمكن نفى أو تجاهل هذه الحالة، وهناك اختلاف كبير بين الصراع والمؤامرة، مشيراً إلى أن مصر تعرضت لمؤامرة، لكن الوضع كان مهيأ لذلك فى 2011.

وعن دور الإعلام، أكد عضو مجلس الشيوخ أن وظيفة الإعلام هى نقل الأخبار والتعبير عما يحدث فى المجتمع ومحاول شرحه وتفسيره، مشدداً على أن الصحافة باقية ولا خوف عليها، لكن الخوف على هذا الجيل الذى ما زال يعشق الورق والإصدارات المطبوعة وسط هذا التطور التكنولوجى الكبير حوله، الذى يمثل تحدياً غير مسبوق.

وشدد عماد الدين حسين على أهمية أن تكون هناك دائماً حياة حزبية سياسية متعددة، ومجتمع مدنى قوى، وكوادر مؤمنة بالمؤسسات التى تنتمى إليها، كما أكد أنه على الإعلام أن يتكيف مع الأوضاع وأن يطور من نفسه خاصة أمام التغييرات التكنولوجية الواسعة التى تحدث كل يوم.

«المسلمانى»: مصر تواكب التطور العالمى بشكل يليق بحضارتها و«حسين»: لا بد من وجود حياة حزبية متعددة ومجتمع مدنى قوى

 

وقال الكاتب الصحفى والإعلامى أحمد المسلمانى المستشار الإعلامى السابق لرئيس الجمهورية، إن مصر تواكب التطور العالمى بشكل يليق بتاريخها وحضارتها، مشيداً بدور مصر فى قضية التغير المناخى الذى جاء بما يليق بمكانة وتاريخ الدولة المصرية، كما أشاد بدور مصر فى الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطينى، قائلاً إن حديث الرئيس السيسى دائماً يؤكد اهتمام مصر بالقضية الفلسطينية.

وأضاف أن الجميع يشهد عودة الدولة المصرية بكل أجهزتها وركائزها ومؤسساتها، والعودة إلى العالم بعد ثورة 30 يونيو، مشيراً إلى أن العالم كاد يقاطع مصر بعد ثورة يونيو نتيجة الدعاية السوداء لبعض الأجهزة الخارجية ضد مصر.

وتناول «المسلمانى» فى كلمته بعض التغييرات الإقليمية، قائلاً إن الصين منذ هذه اللحظة وضعت أستراليا فى مرمى السلاح النووى، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب من بعض المناطق حول العالم، وتجيّش جيوشها من أجل الصين لأنها قوة ليست سهلة خاصة بعدما رصدت أمريكا ما يسمى بالصوامع النووية، وهو ما قد يعنى -إن صحّ ذلك- امتلاك آلاف الرؤوس النووية.

ووجّه «المسلمانى» فى كلمته رسالة إلى شباب الوفد قال فيها: «يجب على كل وفدى أن يدرك أنه ينتمى لحزب مصرى وطنى يضم فيه كل الطبقات من الشعب ويشرف بهم»، مؤكداً أن الانضمام لأى حزب يعنى القيام بدور مهم فى الحياة العامة وليس بالضرورة عبر السلطة.

«رزق»: مصر واجهت مخططاً لهدم الدولة.. والإعلام كان مستهدفاً بحملة كراهية غير مسبوقة لصالح إعلام آخر معادٍ للدولة المصرية

 

وقال الكاتب الصحفى والإعلامى حمدى رزق إن مصر واجهت مخططاً لهدم الدولة، وشمل هذا المخطط حملة كراهية غير مسبوقة ضد الإعلام المصرى، للتشكيك فى أدائه ورموزه والدعوة لمقاطعته لصالح إعلام آخر معادٍ للدولة المصرية.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *