اخبار الشرق الأوسط

بايدن يشيد بالتطعيمات ويأمل بالتغلب على كورونا بحلول تموز | أخبار عربية ودولية

امتدح الرئيس الأميركي، جو بايدن، مساء أمس الخميس، التقدّم الذي حقّقته الولايات المتّحدة في حملة التطعيم الوطنية ضدّ فيربوس كورونا، مناشداً مواطنيه عدم التراخي في المعركة ضدّ هذا الفيروس ومبدياً أمله بأن يبدأ الوضع بالعودة إلى طبيعته بحلول العيد الوطني، في 4 تموز/يوليو.

وحذر بايدن، في أول خطاب له إلى الأمّة يبثّ خلال وقت ذروة المشاهدة التلفزيونية، من أنّ المعركة ضدّ كورونا لم تنته بعد، لكنّه طمأن في الوقت نفسه إلى أنّ المستقبل سيحمل معه “أياماً أفضل” مع انحسار الوباء وتسريع وتيرة حملة التلقيح.

وقال بايدن، في الخطاب الذي ألقاه من البيت الأبيض واتّسم بنبرة تحذيرية وتفاؤلية في آن معا، إنّ “هذه المعركة أبعد من أن تكون قد انتهت، هذا ليس الوقت المناسب للتراجع”.

وإذ حثّ بايدن مواطنيه على تلقّي اللقاحات المضادة للفيروس والاستمرار في اتّباع قواعد التباعد الاجتماعي ووضع الكمامت الواقية، أكّد أنّه في نهاية المطاف “سيسجّل التاريخ أنّنا واجهنا وتغلبنا على واحدة من أصعب الفترات وأحلكها في تاريخ هذه الأمة”.

وأضاف أنّه سيحرص على أن يحقّ لكلّ البالغين الأميركيين، أياً كان عمرهم، تلقّي اللّقاحات المضادّة لكورونا بحلول 1 أيار/مايو، لكنه أوضح أنّ تحقيق هذا الهدف، المتمثّل برفع القيود العمرية عن الذين يحقّ لهم تلقّي اللّقاح، “لا يعني أنّه سيكون بالإمكان تطعيم الجميع بحلول الأول من أيار/مايو”.

كما أعلن الرئيس الأميركي عن سلسلة خطوات لتسريع عمليات التلقيح في البلاد، واعداً مواطنيه بأنّهم في حال عملوا بخطته، القائمة على تلقّي اللقاح والالتزام بالقواعد الصحية، فإنّ هذا الأمر سيوفر “فرصة جيّدة” بأن يجتمعوا “ضمن مجموعات صغيرة” للاحتفال بالعيد الوطني في 4 تمّوز/يوليو.

ووقّع بايدن، أمس، الخميس خطة وضعتها إدارته لإنعاش الاقتصاد وأقرّها الكونغرس، أول من أمس، وتبلغ قيمتها 1.9 تريليون دولار.

وعلى صعيد متّصل أدان بايدن “جرائم الكراهية الخبيثة” التي يتعرّض لها مواطنوه المتحدّرون من أصول آسيوية منذ بدء جائحة كورونا، معتبراً هذا السلوك “غير أميركي” ومطالباً بوقفه حالاً.

وقال إنه خلال المعركة ضد الوباء “في كثير من الأحيان، انقلبنا ضدّ بعضنا البعض”، مؤكّداً إدانته لـ”جرائم الكراهية الخبيثة ضدّ الأميركيين الآسيويين الذين تعرّضوا لهجمات ومضايقات وألقي اللوم عليهم وجُعلوا كبش فداء” بسبب الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في الصين في نهاية 2019. وأضاف “هذا خاطئ. هذا غير أميركي، ويجب أن يتوقّف”.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *