اخبار الشرق الأوسط

جوائزها 18 ألف جنيه.. إبراهيم عبلة يكشف تفاصيل مسابقة التصوير بالفيوم – مصر

قال إبراهيم عبلة نجل الفنان التشكيلي محمد عبلة، ومدير مركز الفيوم للفنون، (متحف محمد عبلة) بقرية تونس بالفيوم، أن المركز يواصل مراحل الدورة الأولى من مسابقة التصوير الفوتوغرافي، تحت عنوان سحر الفيوم.

وأضاف “عبلة” لـ “الوطن”: مسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية فى دورتها الأولى، عن الفيوم وتم استقبال أكثر من 750 عملا لأكثر من 125 فنانا ومصورا من داخل مصر، وخارجها وبعضها من الجنسيات الأجنبية منها رومانيا وفرنسا، موضحا: المعرض كان في الأساس سيتم تنظيمه ضمن مهرجان قرية تونس السنوى، والذى كان موعده الأصلي في شهر ديسمبر الماضي لكنه تم تأجيله بسبب كورونا إلى مارس المقبل.

وتابع: وتعمل حاليا لجنة التحكيم على اختيار الصور المقرر مشاركتها فى المعرض، ومن المقرر أن يضم المعرض نحو 10% من الأعمال المتقدمة بعد التصفيات، موضحا: وفى الزيارة غير الرسمية لمحافظ الفيوم لمركز الفنون، اقترح الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، إقامة معرض مماثل للمسابقة فى القاهرة، للترويج للمحافظة، خصوصا أن الأعمال المشاركة لمصورين محترفين تظهر الأعمال جمال الفيوم، ووعد المحافظ بأن يفتتح المعرض بنفسه في القاهرة.

وعن الجوائز، قال “عبلة” سيكون هناك 5 جوائز، الجائزة الأولى قيمتها 9 آلاف جنيه، والجائزة الثانية قيمتها 6 آلاف جنيه، والثالثة قيمتها 3 آلاف جنيه، والرابعة والخامسة جائزتين شرفيتين، ومن المقرر أن تكون المسابقة سنوية ضمن مهرجان الفيوم السنوى.

ومركز الفیوم للفنون تأسس في عام 2006 على ید الفنان التشكيلي محمد عبلة، یضم المركز أول متحف كاریكاتیر في الشرق الأوسط وینظم ورش عمل وبرامج تعلیمیة وثقافیة لتطویر الفنانین المصریین من خلال توفیر منصات ومعارض تجمع بین الفن المحلي والإقلیمي والعالمي.یقع مركز الفیوم للفنون على مساحة 3 الاف متر، على ضفاف بحیرة قارون، ويضم نحو 500 عمل فني، لأشهر وأكبر افلنانين المصريين، والمتحف أو المركز، یستقبل زوار ومقیمین من جمیع أنحاء العالم في الإقامة الداخلیة المتوفرة في المركز واستودیوهات ورش العمل والبرامج الأكادیمیة التي یوفرها لجمیع الفنانین.

 


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.