اخبار الشرق الأوسط

قيادات يمنية يروون كواليس ثورة 1962: ضباط الجيش تواصلوا مع السلطة المصرية – أخبار العالم



قال السفير محمد عبد الله، من قادة ثورتي الدستور 1948 وسبتمبر 1962 في اليمن، إن الضباط الأحرار في بلاده كانوا على اتصال بالسلطات المصرية عام 1962، لافتًا إلى أن القائم بأعمال المفوضية المصرية في اليمن أرسل تقريرا لصلاح نصر وبناء عليه تم التواصل مع الرئيس جمال عبد الناصر.

 

جاء ذلك ضمن فيلم وثائقي عرضه برنامج «عن قرب» مع الإعلامي أحمد الدريني، والمذاع على فضائية «DMC»، لرصد تاريخ أزمات اليمن وصراعاتها الداخلية في القرن الماضي.

القدرة على عمل شيء

أما اللواء أحمد قرحش، من قادة ثورة سبتمبر 1962 في اليمن الشمالي، فقال إن تنظيم الضباط الأحرار كان المرحلة الفاصلة في التكوين السياسي والنفسي، وكان أكبر تجمع سياسي لديه القدرة لعمل شيء بوجود السلاح والفكر.

شرارة  ثورة 26 سبتمبر

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد يوسف، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إنه بعد وفاة الإمام أحمد في 1962 اجتمع أقطاب الثورة اليمنية مع الإمام البدر، لأنهم كانوا يشغلون أدورًا رسمية في الدولة.

وأشار الدكتور أحمد يوسف إلى أن البدر بعدما أصبح إمامًا تمسك بسياسات والده، وخرجوا من اجتماعهم معه لتنفيذ ثورة 26 سبتمبر.

وأوضحت هناء عبد الرحمن البيضاني، أن الإمام أحمد عندما توفى أعلن نجله البدر أنه يسير على نفس طريق والده الرشيد، بالرغم من أنه قال في حياة والده إنه ضد الهاشمية والتفرقة العنصرية ولكنه عندما تولى القيادة اختلف رأيه.




المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.