اخبار الشرق الأوسط

لبنان يفرض حظر تجوال بأعياد الميلاد على غير الملقحين و”أوميكرون” تصل دولا جديدة | أخبار عربية ودولية

أعلنت الحكومة اللبنانية، الأربعاء، فرض حظر تجوال جزئي على “غير الملقحين” خلال فترة أعياد الميلاد، وذلك في إطار الإجراءات المتبعة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

جاء ذلك في تصريحات لوزير الصحة اللبناني، فراس أبيض عقب اجتماع عقده رئيس الحكومة نجيب ميقاتي للجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لكورونا.

وقال أبيض في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع، إنه “اعتبارا من تاريخ 17 كانون الأول/ ديسمبر 2021 ولغاية 9 كانون الثاني/ يناير 2022، تُفرض قيود على حركة التجول على الأراضي اللبنانية كافة من الساعة 7 مساء وحتى الساعة 6 صباحا”.

ويُستثنى من هذا القرار الأشخاص الملقحون بجرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المعتمدة لكورونا أو حاملي نتيجة سلبية للفحص المخبري، ومن هم دون سن الثانية عشرة من العمر، بحسب أبيض.

والثلاثاء، سجل لبنان 1618 إصابة و9 وفيات جراء كورونا في آخر 24 ساعة.

توضيحية (أ ب)

كما أعلن وزير الصحة أن الحكومة فرضت على العاملين في القطاع العام والقطاع الصحي والتربوي والسياحي والعسكري أن يكونوا من الملقحين بجرعتين ابتداء من 10 كانون الثاني/ يناير 2022.

أما غير الملقحين فيجب عليهم الخضوع على نفقتهم الخاصة، للفحص المخبري لفيروس كورونا مرتين في الأسبوع، تحت طائلة منعهم من مزاولة عملهم.

كما فرضت الحكومة منع إقامة كافة التجمعات والحفلات بقدرة استيعابية تفوق الـ50 بالمئة من سعة المكان.

وكان وزير الصحة اللبناني قد أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده تشهد تزايدا بنسبة الإصابات، بسبب انخفاض معدل نسبة التلقيح وعدم التقيد بإرشادات السلامة العامة.

وحتى مساء الأربعاء، بلغت حصيلة وفيات كورونا في لبنان 8 آلاف و735، وإجمالي الإصابات 672 ألفا و548، وحالات الشفاء 633 ألفا و490.‎

“أوميكرون” تصل الولايات المتحدة والسعودية والإمارات

وفي سياق ذي صلة، أعلنت السعودية والإمارات الأربعاء أن كلًا منهما رصد أول إصابة مؤكدة بـ”أوميكرون” النسخة المتحوّرة الجديدة من الفيروس،

وذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن مصدر مسؤول في وزارة الصحة أنه “تم رصد حالة إصابة بالسلالة المتحورة من الفيروس في المملكة، لمواطن قادم من إحدى دول شمال أفريقيا، وتم إجراء التقصي الوبائي وعزل المصاب والمخالطين له واستكمال الإجراءات الصحية المعتمدة”.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية وفق ما جاء على وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، “تسجيل أول إصابة بالمتحور أوميكرون لسيدة إفريقية قادمة من دولة أفريقية مرورا بدولة عربية وحاصلة على جرعتي لقاح كوفيد-19”.

وأوضحت الوزارة أنه “تم عزل المصابة ومتابعة حالتها حيث لم تظهر عليها أية أعراض كما تم عزل المخالطين لها واتخاذ كافة الاجراءات الصحية اللازمة”.

وكانت السعودية والإمارات على غرار دول أخرى، قد أعلنتا الأسبوع الماضي تعليق الرحلات الجوية من سبع دول إفريقية بسبب المتحورة الجديدة من الفيروس.

وسجلت السعودية حتى الآن أكثر من 549 ألف إصابة بالفيروس بينها 8837 حالة وفاة. وقدّمت حتى الآن أكثر من 47 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس، فيما أحصت الإمارات حتى الآن أكثر من 742 ألف إصابة بالفيروس، و2148 حالة وفاة. والإمارات من الدول التي قامت بحملة تلقيح مكثفة وسريعة لسكانها، مع إعطائها عشرين مليون جرعة، فيما يبلغ عدد السكان عشرة ملايين.

وتأكدت إصابة أولى بالمتحوّرة “أوميكرون” في الولايات المتحدة، لدى وافد من جنوب إفريقيا، وفق ما أعلنت السلطات الصحية الأميركية، الأربعاء.

وقالت المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض ومكافحتها في بيان، إن هذا الشخص خضع لفحص في كاليفورنيا وجاءت نتيجته إيجابية. وأضافت أنه “ملقّح بشكل كامل وكانت تظهر عليه أعراض خفيفة في طور التحسّن”.

وأوضحت أنه يلزم حجرا صحيا ولا تزال نتائج فحوصه إيجابية لجهة الإصابة بكوفيد-19. وأشارت إلى أنه تم التواصل مع كل مخالطيه وأن نتائج فحوصهم سلبية.

ورصدت الإصابة السلطات الصحية في كاليفورنيا وسان فرانسيسكو، وأكدّتها المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وكانت أول إصابة بـ”أوميكرون” التي صنّفتها منظمة الصحة العالمية بأنها متحوّرة مثيرة للقلق، قد رُصدت في جنوب إفريقيا.

وعلى الرغم من عدم توفّر بيانات علمية وافية إلى الآن، يُعتقد بناء على نمط تحوّلات المتحوّرة، أنّها قادرة على الالتفاف، أقله جزئيا، على الوقاية التي توفرها اللقاحات الحالية، وأنها قد تكون أكثر قدرة على التفشي من المتحوّرة دلتا السائدة في العالم حاليا.

وتعتزم الولايات المتحدة زيادة الفحوص وتشديد مقتضيات الحجر للمسافرين الوافدين من خارج البلاد، بما في ذلك الخضوع لفحص كشف الإصابة قبل يوم واحد من المغادرة، وفق ما أعلنت الأربعاء المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

ومن التدابير المطروحة إخضاع الوافدين لفحص إلزامي عند الوصول أو حتى إلزامهم بالحجر الصحي بغض النظر عن نتيجة الفحص، وفق ما أوردت صحيفة “واشنطن بوست”.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *