اخبار الشرق الأوسط

للمرة الثالثة.. أمريكا تعرقل بيانا بمجلس الأمن يدين العدوان الإسرائيلي – العرب والعالم

فشل مجلس الأمن الدولي، أمس الأحد، في التوصل إلى بيان بشأن العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة للمرة الثالثة على التوالى بسبب الولايات المتحدة الأمريكية.

ودعت الصين التي تتولى رئاسة أعمال المجلس للشهر الجاري وتونس والنرويج، في مؤتمر صحفي مشترك عقب جلسة مجلس الأمن الدولي الطارئة، العلنية، التي عقدها، الأحد، لبحث الأوضاع الراهنة والتطورات في الأرض الفلسطينية المحتلة، إلى وقف كل الاعتداءات وحماية المدنيين واحترام الوضع القائم في القدس.

وأعربت الصين عن أسفها لقيام الولايات المتحدة بعرقلة إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، مطالبة ببذل مزيد من الجهود الدولية لوقف دوامة العنف وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية.

وقالت المندوبة النرويجية الدائمة لدى الأمم المتحدة مونا جول، «تعرب النرويج وتونس والصين عن قلقها العميق من الأوضاع في غزة والأعداد المستمرة للضحايا بين المدنيين، وتدعو كل الأطراف إلى الوقف الفوري للقتال واحترام القانون الدولي بما في ذلك الإنساني وحماية المدنيين وخاصة الأطفال».

وتابعت «مون» أن الدول الـ3 تطالب وقفا فوريا لكل أعمال العنف والاستفزازات والتحريض وأعمال التدمير ومخططات التهجير.

وأبدت قلقها من التوتر والعنف في القدس الشرقية لا سيما داخل وحول الأماكن المقدسة بما في ذلك المسجد الأقصى، ودعت إلى ممارسة أعلى درجات من ضبط النفس واحترام الوضع القائم في الأماكن المقدسة.

وأردفت الدول الـ3: «ندعو كل الأطراف إلى العمل من أجل خفض التوتر والعنف ونكرر دعما لحل الدولتين من خلال التفاوض بموجب قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي وندعو إلى تكثيف وتسريع الجهود الدبلوماسية وتقديم الدعم لتحقيق هذا الهدف».

فيما قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأحد، إن إدارته تعمل مع الفلسطينيين والإسرائيليين لتحقيق «تهدئة دائمة»، مضيفا أن الطرفين يستحقان العيش في أمن وسلام. 

 

وأضاف «بايدن» في تسجيل فيديو بث بمناسبة عيد الفطر: «نرى أيضا أن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون سويا العيش في أمن وسلام، وأن ينعموا بدرجة متساوية من الحرية والرخاء والديمقراطية».

وتابع الرئيس الأمريكي: «إدارتي ستواصل دفع الفلسطينيين والإسرائيليين وأطراف أخرى بالمنطقة للعمل نحو تهدئة دائمة» وفقا لقناة سكاى نيوز عربية.

فى السياق أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ أسبوع على أبناء شعبنا في قطاعي غزة والضفة الغربية بما فيها القدس إلى 218 شهيدا وأكثر من 5604 جريح، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وأوضحت الوزارة، أن عدد شهداء قطاع غزة ارتفع إلى 197 شهيدا، بينهم 58 طفلا، و34 امرأة، و1235 جريحا، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية بما فيها القدس 21 شهيدا، بينهم طفل، وأكثر من 4369 إصابة.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ مساء يوم الاثنين 10 مايو الجاري حتى اليوم، بغارات جوية وبرية وبحرية على مختلف مناطق القطاع، ما أدى إلى تدمير 90 مبنى، بينها 6 أبراج سكينة، منها 3 أبراج دمرت بالكامل.

وفي القدس المحتلة، يواصل المستوطنون انتهاكاتهم بحق أهالي حي الشيخ جراح وسط حماية من قوات الاحتلال، وأغلق الاحتلال الحي بالمكعبات الإسمنتية، في الوقت الذي يستمر فيه بتضييق الخناق على الأهالي، فيما أنه أصيب أكثر من 1000 مواطن في القدس باعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين.


المصدر: اخبار الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *