اخبار الشرق الأوسط

واقعة اهتزت لها قلوب المصريين.. محطات محاكمة متهمي حادث “محطة مصر” بعد تأييد سجنهم

حادث محطة مصر

كتب – طارق سمير:

أيدت محكمة النقض، الأحكام الصادرة بحق المتهمين بالسجن المشدد من 3 إلى 15 سنة في القضية المعروفة إعلاميا بـ”حريق محطة مصر”، بعد أن رفضت المحكمة الطعون المُقدمة من 14 متهمًا.

ويرصد “مصراوي” خلال التقرير التالي، أبرز المحطات في القضية بعدما بات الحكم باتًا لا يجوز الطعن عليه.

الحادث

شهدت محطة سكك حديد مصر برمسيس، في 27 فبراير 2019، اصطدام جرار قطار دون سائقه بالمصدات الحديدية وأحد المباني بنهاية الرصيف، مما أدى إلى انفجار تنك الوقود نتيجة السرعة العالية ونشوب حريق هائل، ما تسبب في وفاة 31 مواطنا وإصابة 17 آخرين.

المتهمون

ضبطت الأجهزة الأمنية، المتسببين في الحادث وإحالتهم للنيابة التي أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات، وهم: مدير تشغيل القطارات بمحطة مصر، وناظر حوش أبوغاطس، وملاحظ حوش أبوغاطس، واثنين من ملاحظي تشغيل قطارات أبوغاطس، سائق الجرار 2305، ومساعده، وعامل المناورة لذات الجرار، وسائق الجرار 2302، وعامل المناورة لذات الجرار، والعامل المختص بتحويلة الخطوط.

المحاكمة

أحال النائب العام السابق المستشار نبيل صادق، في 18 يونيو 2019، 14 متهما في حادث حريق جرار محطة مصر للسكك الحديدية، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

وكشف بيان للنائب العام السابق المستشار نبيل صادق، أن الجرار المتسبب في الحادث تقابل مع جرار آخر أثناء سيران الأول إلى مكان التخزين، ودوران الثاني على خط مجاور عكس الاتجاه، مما أدي إلى تشابكهما، فترك قائد الجرار المتسبب في الحادث كابينة القيادة دون اتخاذ إجراءات إيقاف المحرك الجرار، وتوجه لمعاتبة قائد الجرار الآخر.

وأشار إلى أنه برجوع الجرار الآخر إلى الخلف لفك هذا التشابك، تحرك الجرار مرتكب الحادث دون قائده وانطلق بسرعة عالية متجها نحو المحطة فاصطدم بالمصد الخرساني بنهاية خط السير، ووقع الحادث الذي نتج عنه اندلاع النيران.

الدفاع والنيابة

بدأت المحكمة برئاسة المستشار جيلانى حسن عثمان أولى جلسات محاكمة المتهمين، في 7 يوليو 2019، واستمعت لشهود الإثبات في القضية الذين أكدوا ارتكاب المتهمين للجرائم المنسوبة لهم، فيما استمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة وعدد من دفاع المتهمين خلال نحو 7 جلسات محاكمة.

المتهم الرئيس يرفض التعليق

في أولى جلسات المحاكمة أودع حرس محكمة جنايات القاهرة، 14 متهمًا قفص الاتهام في حادث قطار محطة مصر، وسط إجراءات أمنية مشددة، وقال المتهم علاء فتحي، سائق جرار، في حديث مقتضب للصحفيين قبل النطق بالحكم عليه في القضية:” لا تعليق.. لا إله إلا الله”.

أحكام رادعة

قضت محكمة جنايات القاهرة، في 9 مارس 2020، بالسجن 15 سنة للمتهم الرئيسي أيمن فتحي، سائق جرار بالسجن 15 سنة وإلزامه بدفع قرابة 9 ملايين جنيه لهيئة السكك الحديدية، كما قضت بمعاقبة 4 متهمين بالسجن 10 سنوات، و المشدد 7 سنوات لـ 5 متهمين، والمشدد 5 سنوات لمتهم، و3 سنوات لآخر، وحبس سنتين لمتهم، وعاقبت المحكمة المتهم محمود حمدي بالسجن المشدد 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه عن تهمة تعاطي المخدرات، والسجن 10 سنوات عن باقي التهم المنسوبة له.

تعليق القاضي

قال المستشار الدكتور جابر المراغي، رئيس هيئة محاكمة المتهمين في قضية “حادث محطة مصر”، إنها أسدلت الستار على الواقعة التي اهتزت لها قلوب المصريين.

وأضاف أثناء جلوسه على المنصة قبل إصدار الحكم اليوم الإثنين، في هذة الواقعة المصريين دمعت قلوبهم على أناس كتب القدر أن يكونوا ضحايا إهمال جسيم دون جريرة اقترفوها سوى ثقتهم في مرفق السكة الحديد.

وأشار إلى أن المصريين اعتادوا العيش وسط كوارث لوسائل النقل المختلفة، في الوقت الذي لم يتحرك المشرع لوضع الجزاء العادل ممن حرموا حرموا الآباء من فلذات أكبادهم، والزوجات من أزواجهم، مختتما “هذه الجرائم تهز المجتمع من أركان”.

عقوبات نهائية

طعن المتهمون على الحكم خلال الـ60 يومًا من تاريخ صدوره كما نص قانون الإجراءات الجنائية، وحددت محكمة النقض جلسة أمس للنطق بالحكم، ورفض الطعون وأيدت أحكام الحبس المتشدد الصادرة بحق المتهمين.


المصدر:الجورنال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.