اخبار الشرق الأوسط

وكالة الأدوية الأوروبية: تراجع إصابات كورونا لكن الجائحة لم تنته | صحة

ذكرت وكالة الأدوية الأوروبية، الثلاثاء، أن الإصابات بفيروس كورونا ومعدلات الوفاة إثره تسجل تراجعا، لكنها حذرت من أن الجائحة “مستمرة” وحضّت الدول على تنظيم حملات لإعطاء جرعات معزّزة للمناعة قبل حلول الشتاء.

وقال مدير الاستراتيجية اللقاحية في الوكالة، ماركو كافاليري، في مؤتمر صحافي إن البيانات التي جرى تجميعها في الأسابيع القليلة الأخيرة “بيّنت تراجعا في العدد الإجمالي للإصابات والوفيات الناجمة عن كورونا في أوروبا”.

وتابع كافاليري “لكن مع قرب حلول الخريف، علينا أن نتهيّأ لموجة جديدة من الإصابات بما يتماشى مع المنحى الذي سجّله الفيروس في العامين الماضيين”.

ولم تعطِ الوكالة أرقاما محددة.

وأعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأحد في مقابلة بثتها محطة “سي بي إس” أن جائحة كورونا “انتهت” في الولايات المتحدة.

وقال بايدن في تصريحات أدلى بها لبرنامج “60 دقيقة” إن “الجائحة انتهت. ما زلنا نواجه مشكلة مع كورونا. ما زلنا نقوم بعمل كثير في هذا الملف… لكن الجائحة انتهت”.

لكن وكالة الأدوية الأوروبية ومقرها أمستردام أشارت إلى أنها لا تزال تعتبر أن الجائحة لم تنته في القارة.

وقال المسؤول الطبي في الوكالة، ستيفن ثيرستروب، في تصريحات لصحافيين عبر الإنترنت إن “الواضح بالنسبة لي وما يجب أن يكون واضحا جدا مما عرض له كافاليري هو أن أوروبا لا تزال تعتبر ان الجائحة مستمرة”.

وتابع “من الأهمية بمكان أن تتهيّأ الدول الأعضاء لتنظيم حملات تلقيحية، خصوصا بواسطة اللقاحات التكييفية لتجنّب مزيد من التفشي لهذا المرض في أوروبا”.

والأسبوع الماضي أعطت وكالة الأدوية الأوروبية الضوء الأخضر لاستخدام لقاح يستهدف متحورات جديدة ومعدية منبثقة عن المتحورة أوميكرون في ظل المخاوف من موجة إصابات جديدة خلال الشتاء.

ويستهدف لقاح “فايزر/بايونتيك” الذي تطلق عليه تسمية “ثنائي التكافؤ” نسختي BA.4 وBA.5 من المتحورة، وهو الأول من نوعه الذي تتم الموافقة عليه في التكتل المكوّن من 27 دولة.

كما يستهدف اللقاح “النسخة الأصلية لـSARS-CoV-2” ويأتي بعد 11 يوما على موافقة الوكالة التي تتخذ من أمستردام مقرا على لقاحات فايزر وموديرنا ضد المتحورة أوميكرون الأصلية.

وبدأت دول من بينها البرتغال والدانمارك إعطاء جرعات من هذه اللقاحات خصوصا للمسنين، لكن في دول أخرى يبدو أن السكان يرفضون تلقي جرعة لقاحية جديدة.

وقال ثيرستروب “اطّلعنا على استطلاعات أجريت في هولندا والمجر وبيّنت أن هناك ترددا كبيرا لدى عامة الشعب إزاء تلقي هذه الجرعات المعززة للمناعة”، معتبرا أن “هذا الأمر يثير القلق”.


المصدر: عرب 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.