اخبار الشرق الأوسط

63 قرية و250 عزبة.. مبادرة السيسي تغير وجه الحياة في الفيوم

تشهد محافظة الفيوم، وبالتحديد مركزي أطسا ويوسف الصديق، تطوير 63 قرية، ويتبعها نحو 250 عزبة، ضمن مبادرة تطوير الريف المصري التي تعتبر امتدادًا لمبادرة “حياة كريمة”، والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأمر الذى اثلج قلوب الآلاف من المواطنين من سكان هذه القرى غير مصدقين أن قراهم ستخرج إلى النور بسبب هذه المبادرة الكريمة.

وحصلت بوابة “الفجر” على أسماء هذه القرى التى تم إدراجها بمركزي أطسا ويوسف الصديق وهي:

قرى مركز إطسا

فى مركز إطسا، بمحافظة الفيوم قرى وتوابع بندر إطسا منها عزبة مينا إسكندر واليت حبيبة صالح تادرس وخالد صالح وإسحاق وزهينة وعبد العليم الجندراوي وأبو حامد قطب السيد وعبد العزيز أحمد يمني وأبو جليل سلومة وعبد الرحمن سيد أحمد وعبد العزيز كريم وعطا الله والبوسته وعبد الحافظ غريب وإبراهيم حامد وفيصل عبد الكريم وتادرس القبلية، وقرية قلمشاة وتوابعها مفتاح والإصلاح ومنشاوي والضبيع وبريك والرفيع وسعيد خميس والحطب والبورة وزنكت والحلفاية وعزبة الجبل والهانتول.

ففي قرية الحميدية وتوابعها الحمدية والواسطي وأحمد عاشور وحسين عزيز وعلي سليمان وشلقوف وشلقوف الجديدة ورستم أنيس، بالأضافعة إلى قرية أبو جندير والعوفي وقرية الونايسة بتوابعها عزبة الكوم الأصفر وأبوعيوس القديمة وسلومة محمد محمد موسي وأبوعويس الجديدة بالإضافة إلى قرية خلف وتوابعها عزبة إبراهيم بدوي وشاكر وبدرخان وأحمد رأفت وسكن الخور والعركة وحميدة عبد الحافظ والطاحون ومغني والبيطار والشياخة ومحمد باتع وعبد السيد حمض وعبدالله بك القبلي وعبدالله بك البحري وعبدالظاهر ومنشاة فيصل واللواج صالح وأمين عبد الكريم وأصاصية ومحمد شكري والحامولي وإسحاق قارون ومويس خليل وأبو منصور وكامل محمود والجبل وسالم عبد اللطيف وعبد الحميد منشاوي.

كما تضمنت المبادرة منشاه صبري وتوابعها عزبة الشدة (معتوق) وصبري وداود الغربية والضو والست وسيلة والست جليلة وداود الشرقية والحشيشة، ومنشأه ظافر وتوابعها الوادي وعبدالسيد صالح والمعربين وسيف النصر والمشروع، وقرية منشأة سيف النصر وتوابعها الباشا كاتب ومنشاه سيف وعبد اللطيف بسيس ونفوسة وعبد الحفيظ علاق والسوداني والبرج والكاشف وعبدالجليل سعداوي وحافظ حسين وحسين إبراهيم ونور سيف النصر وأبو عوض وعبدالعال محمود وعبد الحميد محمد على وعلي حافظ وطرفاية محمد صابر وبسبيس عبد اللطيف ومعوض عوض وكامل البتانولي، وقرية الحسنية وتوابعها عزب الجالي والصاعيدة والعشيري وسيف النصرموسي وفؤاد يوسيف وناصف محمود وسفيق محمد وعبد القادرعيد وياسين خليفة وأبوديهوم والست فاطمة والست الناظرة والروبي.

قرى مركز يوسف الصديق

وفي مركز يوسف الصديق يضم مدينة يوسف الصديق ووالي ميزار والشيمي والجواهرجي وعبدالهادي واللحامي وواقيم وايوب الشرقية وايوب الغربية وتونس والجندي وعمربن الخطاب وعفيفي ويوسف عبد البديع جمعه وقرية سيدنا الخضر وقرية سيدنا موسي، وقرية كحك وتوابعها كحك بحري تضم ميزار والخضير والقاضي والنزلاوي وسعيد الروبي والريفي والعوني وعبدالله هاشم والعدوي والصباحية ويكن وكحك بحري وكحك قبلي، وقرية الصعايدة القبلية وتوابعها الصعايدة البحرية والدوار والشقفه، وقرية قصر الجبالي بتوابعها جبل سعد والفلاح الشرقي وبطرس وبركة والخزان وعبدالله المشرقي والهشاترة وشعيب ومكاوي وعمران والسيد عبدالعال والماكنة ومحمد عبد الحافظ والسيد أفندي.

وأيضا قرية النزلة وتوابعها أحمد عبدالعزيز والسيد زعير وكامل متولي وكلية البنات والشيمية وأدهم أفندي والحنابشة والربع وخليج الجمل، وقرية الحامولي وتوابعها وذو الفقاروحمزاوي والسعداوي وأحمد سرحان ورشيد الغربية وجرجس مطر ودكتورحافظ والابياري، وقرية المقراني وتوابعها الدوادة والموالك وبهنس وحمودة ورشيد الشرقية وقليون، وقرية رواق.

وتضمنت أيضا المبادرة قرية المشرك قبلي والصبيحي والليثي والمدورن وزكي صالح ومحمد أمين موسي الجالي والبنا والبنك وسالم جاد وحنين شنوده ورومخ والفلاح ومحمود عوض والناموس وأبو مسوته، وقرية المشرك بحري (غيضان) وتوابعها غيضان ومحمد عوض وأبودرهان وزايد واللحامي وخليل عرفه والجبيلي وبريشه الغربية وبريشه الشرقية وابوحمد، وقرية الريان وتوابعها حنا حبيب وحبيب لوقا والانجليز والباجوري وام طارق وعبد ملاك والمساكن والصاعيدة ومحمد عصمت وحسن معتمد وأبو خطاب ويعقوب وعبد الرازق ناجي وابو جبل وصايم وذكي حبيشي وبرباش وتوفيق حنين، وقرية شعلان وتوابعها سالم عبدالله والهاين والشيخ سليمان والصعايدة الشرقيه والارمبية وشايدة وأبو سلمان ويحيي زيدان وعقيلة والكومي وعقاب يوسف.

وتضم المبادرة ايضا مدينة الشواشنة وتوابعها الرواشدية والشاهد وعلام ودار عيشه واسماعيل عبد اللطيف والماكينة وادريس وشريف اللحامي والقطعان ولويس وقويدر والبري ومصطفى حسانين والبساطي وعبد المولي رحيم، وقرية بطن اهريت وتوابعها مقلد والخواجات وأبو صايم والكردي والجواهري وخليل الزرب وعلي شكري ود. حافظ والسبكي وعوض الله وانيس والدسوقي وضيا والجنيدي، وقرية ابو لطيعة وتوابعها الوكيل والحمام والعقيلي والمدنية والثلثمائة ود.جودة ومحمد سليم، وقرية قارون وتوابعها منشأة قارون واباظة وقوته وسيف النصر قبلي وسيف النصر بحري والإدارة والبنزينة وابو فيصل وأحمد افندي والدهب وابو حديف والروضة وجمعة محجوب واسماعيل عبد اللطيف والغيضانية وابو شناف، وقرية على باشا الروبي وتوابعها على باشا الروبي (القرية الثانية) ودارة السلام والقرية العاشرة، وقرية موسي ميزاروتوابعها موسي ميزار القرية الأولى والقرية الثالثة.

أحد المواطنين: عانينا كثيرًا

يقول يوسف محمود، مقيم بقرية النزلة التابعة لمركز ومدينة يوسف الصديق، لقد عانينا منذ سنوات طويلة من عدم وجود صرف صحي ورصف للعد من شوارع القرية فلن نجد أي مستجيب لنا بحجة عدم وجود موارد مالية واعتماد موازنات لهذه الأعمال.

أما أحمد علي، من قرية أبولطيعة، التابعة لمركز يوسف الصديق، فيقول: “عانينا الأمرّين في توصيل الصرف الصحي لمنازل القرية التي كانت تعوم في بحيرة من الصرف الصحي حتى جاء السيسي وأصدر توجيهاته بإدراج قريتنا مع آلاف القرى في مصر داخل منظومة التطوير، والتي تشمل توصيل الصرف الصحي وتبطين الترع والمصارف وتطوير مركز الشباب والوحدة المحلية ورصف جميع الطرق”.

في السياق، قال أحمد عبدالغني، ومقيم ابوجليل سلومة، التابعة لمركز اطسا، إن التاريخ سوف يسجل بأحرف من ذهب للرئيس السيسي، ما سطره بقرى الجمهورية خاصة في محافظة الفيوم والتي كانت بحاجة ماسة لهذه المرافق مثل مياه الشرب والصرف الصحي وتطوير الوحدات الصحية والمحلية ومكاتب البريد ورصف الطريق نظرا لأن قاطني هذه القرى عانوا الأمرّين خلال أعوام سابقة”.


المصدر: بوابة الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *