الرياضة

الأهلي يرفض قرارات لجنة الانضباط.. ويكشف مخالفة اتحاد الكرة


11:48 م


الثلاثاء 13 أبريل 2021

كتب ـ رمضان حسن:

أعلن نادي الأهلي رفضه للقرارات التي أصدرها اتحاد الكرة تجاه ناشئي الزمالك على خلفية المباراة التي جمعت فريقيهما بنهائي بطولة الجمهورية 1999.

وأشار النادي الأهلي، عبر بيان رسمي صادر عنه اليوم الثلاثاء، إلى أن مسؤوليه سيتقدموا يوم غد الأربعاء باستئناف لاتحاد الكرة، ضد العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط بشأن لاعبي الزمالك:”الذين تجاوزوا في حق النادي الأهلي ورموزه وجماهيره، عقب مباراة الفريقين بدوري الشباب، التي أقيمت بفرع الأهلي بمدينة نصر”، بحسب نص البيان.

وذكر الأهلي عبر بيانه:”جاء قرار إدارة النادي تعبيرًا عن رفضها للعقوبات الصادرة، التي لم تتصدَّ للانفلات السلوكي وتنصف القيم الأخلاقية، ولم تكن رادعة، ولا تعكس حجم التجاوزات التي جاءت من لاعبي الزمالك بحق الأهلي وقياداته وجماهيره”.

وأضاف الأهلي خلال البيان ذاته:” كما أن هذه الخروقات غير الأخلاقية تكررت كثيرًا من بعض اللاعبين المدانين، الذين لم يبالوا بالعقوبات والغرامات التي صدرت بحقهم في السابق، ولا حتى التلفيات التي نصت عليها لائحة العقوبات، وإن كانت إدارة النادي ترى أن التلفيات هذه المرة لا تعوضها الغرامات المالية مهما كانت، لأنها تلفيات في الأخلاق والسلوك وتقديم النموذج السيئ للشباب، الذي لن يجني المجتمع من ورائه سوى الاحتقان وتوتر العلاقات بين الجماهير”.

وأشار النادي الأهلي، إلى أن استئنافه الذي سيقدمه يوم غد يؤكد على رفضه القاطع لما جاء على الموقع الرسمي لاتحاد الكرة، والمتضمن وقف تنفيذ العقوبات بعد طعن المدانين في الواقعة؛ بداع أن ذلك يُخالف نص المادة “16” من لائحة الانضباط والأخلاق، التي تقضي بنفاذ العقوبة بمجرد صدورها وإعلانها.

وأتم الأهلي بيانه بالتنويه إلى أن لجنة الاستئناف بالاتحاد المصري لكرة القدم هي الجهة الوحيدة التي تملك وقف تنفيذ العقوبة أو إلغاءها أو تعديلها طبقًا للوائح ولا يجوز لهذه اللجنة بدء نظر الاستئناف إلا بعد مرور عشرة أيام، وهي مدة الطعن المقررة قانونًا لأطراف الشكوى.

وكانت لجنة الانضباط باتحاد الكرة المصري، قد أعلنت في وقت ساق من اليوم، إيقاف إمام عاشور لاعب نادي الزمالك 12 مباراة، بناء على المقاطع المصورة التي ظهر بها أثناء توجيه السباب لعدد من رموز الأهلي، للاطلاع على باقٍ العقوبات.. اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *