الرياضة

التاسعة عُقدة.. هل سيفك الأهلى الشفرة؟

التاسعة يا أهلي، أصبحت تلك المقولة تثير مخاوف كل مشجع أهلاوي يأمل أن يفوز فريقه بالبطولة الإفريقية المفضلة لديه و الغائبة عنه لسنين طوال.

فمنذ أن تُوج المارد الأحمر بالأميرة السمراء في 2013 على حساب أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي، باتت الجماهير ترتقب بشده اقتناص البطولة التاسعة لتعود وتُزين دولاب بطولات النادي من جديد.

و زاد أمل جماهير القلعة الحمراء في التتويج بالبطولة مره أخرى بعد المستوى الجيد الذي قدمه الفريق خلال مشواره بالبطولة و خاصةً بعد تولي بيتسو موسيماني القيادة الفنية ولعب النهائي على ملعب العاصمة بدون حضور جماهيري.

وفي وسط حاله من الترقب الشديد من الجماهير المصرية والعربية، ستنطلق المباراة النهائية بين عملاقي الكرة المصرية “الأهلي و الزمالك” في التاسعة من مساء يوم الجمعة القادم الموافق 27 نوفمبر على استاد القاهرة الدولي.

مشوار المارد في البطولة

-استهل الأحمر مشواره بالقضاء على آمال فريق أطلع بره الجنوب إفريقي في الصعود لدور الـ 32 بعد أن أمطر شباكه بـ 13 هدف في مجموع اللقاءين بالدور التمهيدي تحت قيادة الثنائي مارتن لاسارتي و محمد يوسف “مؤقتًا”.

الأهلي ضد أطلع بره

-و تحت قيادة السويسري رينيه فايلر نجح الأهلي في عبور دور الـ 32 بعد فوزه على فريق كانو سبورت الغيني بنتيجة 6-0 في مباراتي الذهاب والإياب.

-شهدت المباراة الأولى في دور المجموعات الخسارة الوحيدة للمارد الأحمر في مشواره بالبطولة أمام النجم الساحلي التونسي بهدف نظيف، و بنفس النتيجة فاز الأهلي على ضيفه التونسي في مباراة الإياب بالقاهرة.

الأهلي ضد النجم الساحلي

-وفي الجولة الثانية فازت كتيبة فايلر على الهلال السوداني بهدفين مقابل هدف في الذهاب، ثم سيطر التعادل الإيجابي بهدف لكلًا منهم في الإياب.

-كما حقق الأهلي فوزًا هامًا على بلاتينيوم الزيمبابوي بهدفين دون رد في الذهاب، و انتهى لقاء الإياب بينهما بالتعادل الإيجابي بواقع هدف لكل فريق.

الأهلي ضد بلاتينيوم

-وبعد صعود الأهلي لربع النهائي كثاني المجموعه، واجه فريق صن داونز الجنوب إفريقي، و نجحت كتيبة الشياطين الحُمر في إقصاء الفريق المنافس لخارج البطولة بعد فوزهم بثنائية نظيفة في مباراة الذهاب بالقاهرة، و تعادل الفريقان في الإياب بهدف وحيد لكلًا منهم.

الأهلي ضد صن داونز

-وفي نصف النهائي، واجه الأهلي فريق الوداد المغربي ولكن تلك المره كانت تحت قيادة بيتسو موسيماني “المدير الفني الحالي للفريق”، و فاز الأهلي على شقيقه المغربي بهدفين دون رد في مباراة الذهاب بالمغرب و انتهى لقاء الإياب بثلاثة أهداف مقابل هدف في القاهرة.

مستشفى الأهلي تفتح أبوابها من جديد

وفي ظل اقتراب موعد المباراة الختامية وسط انتظار كبير من الجماهير، ضربت الإصابات صفوف الأهلي كالمعتاد، و أصبح الفريق يُعاني بشده من سلسلة فقد اللاعبين مما أدى لإثارة الخوف عند جمهور الأحمر قبل أيام قليلة من انطلاق المباراة و تأكد غياب بعض اللاعبين رسميًا عن المواجهة المرتقبة.

وسيغيب محمود متولي نجم دفاع الفريق الذي أُصيب بقطع في الرباط الصليبي، و الثلاثي وليد سليمان وصالح جمعة و محمود عبد المنعم كهربا لإصابتهم بعدوى الكورونا المُنتشرة حاليًا، وشكوك حول لحاق كلًا من حسين الشحات و مروان محسن و محمد مجدي قفشة، بالإضافة إلى الحارس علي لطفي.

فهل سينجح عملاق القاره في اقتناص البطولة المُتمردة من جديد و إسعاد جماهيره كالمعتاد وسط تلك الإصابات أم ستواصل الأميرة السمراء تمردها و تذهب لأبناء ميت عقبة و تستمر عُقدة التاسعة يا أهلي.


المصدر: 195 سبورتس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *