اخبار التقنية

كيف دمرت عناوين الإطلاق الحصرية كل الحماس تجاه منصات الجيل الجديد؟

انتهى الجدل السائد بين منصات الجيل الجديد بعد الإطلاق بشكل نسبي، الآن لدينا الجهازين والجميع قام بتجربتهم وعرفنا ماذا يقدم كل جهاز بالفعل وانتهت حالة القيل والقال التي استمرت لمدة عام كامل تقريبا.

لكن الجميع أهمل أمر هام جدا وهو العناوين التي تقدمها كل منصة، نحن في النهاية نريد شراء منصة ألعاب جديدة للتمتع بأكبر قدر من العناوين بأداء سلس ولا يهمنا عدد التيرافلوب أو حجم كل جهاز أو حتى الشكل والتصميم.

في نهاية المطاف الألعاب هي ما تجعلك تشتري هذه المنصات فهي أجهزة مخصصة فقط للألعاب ليست حواسيب شخصية يمكن استخدامها بأكثر من طريقة لأداء مهمات مختلفة.

كما نعلم المنصات الجديدة تأتي بسعر غالي نسبيا على منطقتنا العربية بسبب اختلاف العملة والضرائب الضخمة التي يتم فرضها على هذه الأجهزة، الأمر الذي يجعل خطوة شراء أحد المنصات خطوة ليست بالهينة وتحتاج إلى الكثير من التفكير.

وسواء اخترت PS5 أو Xbox Series يظل التردد موجود وهل هذه هي الفترة المناسبة لشراء أحد الأجهزة أم لا؟

كما نعلم جميعا دائما ما تعاني أجهزة الدفعات الأولى من بعض المشاكل التقنية وهو ما حدث بالفعل مع المنصتين، وهذه المشاكل التقنية تضاعف التردد الذي يشعر به اللاعب عند اتخاذ قرار الشراء، وبهذا المنطق تصبح عناوين الإطلاق هي المعيار السبب الوحيد الذي يشجع أحد اللاعبين على شراء منصة معينة وقت الإطلاق.

الآن السؤال الذي يطرح نفسه، هل كانت عناوين الإطلاق كافية لتجعل المستهلك يقوم بشراء أحد المنصات في الوقت الحالي أم لا؟

عناوين AAA غير حصرية.

هذا الشهر تم إصدار مجموعة من الألعاب AAA مثل Assassin’s creed Valhalla و Watch dogs legion ولكن هذه العناوين لم تكن حصرية على منصات الجيل الجديد بل يمكن لعبها أيضا على منصات الجيل القديم.

بالطبع التجربة تختلف بشكل كبير جدا على المنصات الجديدة ولكن يظل اللاعب قادر على تجربة اللعبة بشكل مقبول جدا على أجهزة الجيل القديم، خصوصا وأن الفارق الكبير في الأداء لن تشعر به إلا إذا قمت بترقية التلفاز الخاص بك أيضا.

حتى الشهر القادم سنكون على موعد مع لعبة Cyberpunk 2077 وهي اللعبة التي تصدر على كل المنصات تقريبا.

حتى الآن عند تجربة كل الألعاب التي نتحدث عليها نجد أننا أمام ألعاب جيدة جدا من حيث الرسوم والأداء ولكن بكل تأكيد ليست رسوم الجيل الجديد أو كما نتوقع على الأقل، فهي تظل رسوم وتقنيات تنتمي إلى الجيل القديم.

عناوين حصرية محبطة.

دائما استشعر حالة من الإعجاب المبالغ فيه تجاه منصة PlayStation وأقول أن الناس يحبون المنصة بغض النظر عن تفوق الخصم ولكن لأكون صريح هذا الإطلاق كان في صالح PlayStation بالفعل لأن هذه المنصة امتلكت مجموعة من العناوين الحصرية التي تفوقت بها على Xbox.

على الرغم من تفوق PS5 بمجموعة من العناوين الحصرية إلا أنها لم تكن كافية للأسف وسنحلل هذه العناوين لنرى كيف كانت غير كافية.

نبدأ أولا مع لعبة SpiderMan Miles Morales وهي اللعبة التي تمكنت من تقديم تجربة لعب ممتازة وبها لمحة طفيفة عن الجيل الجديد وقوته، ولكن في نفس الوقت اللعبة عانت من مدتها الزمنية المحدودة جداً والتي لا تصلح بأن تكون أيقونة إطلاق للجيل الجديد.

القصة وحدها تستغرق منك 9 ساعات على أقصى تقدير ويمكنك إنهاء الخريطة بشكل كامل وفتح كل التحديات والمهمات الجانبية في 15 ساعة فقط وبالطبع هذه المدة الزمنية تعتبر محدودة جداً فلن يشتري أحد منصة جديدة ليلعب 15 ساعة فقط.

العنوان الثاني كان Godfall وهو عنوان حصري على منصة PS5 لفترة محدودة ومتاح أيضاً على منصة الحاسب الشخصي ولكن يمكن اعتباره عنوان حصري على الأقل بين منصات اللعب المنزلية.

للأسف اللعبة كارثية بكل ما تحمله الكلمة من معنى وعبارة عن مجهود مهدر، فعلا لا تمتلك اللعبة أي هوية وتم إقحام مجموعة من أفكر الألعاب داخلها في محاولة فاشلة لنجاحها وبالطبع لا ننصح أي أحد بشرائها فهي مضيعة للأموال بلا ادنى شك.

أخيراً لدينا لعبة Demon’s Souls حيث تعود من جديد مع نسخة ريميك على منصة الـ PS5 وحقيقة الامر هذه اللعبة تمكنت من جني إعجاب النقاد واللاعبين ولكنها تواجه مشكلة واحدة وهي أنها لعبة خاصة جداً تعجب فئة محدودة ولا يمكن اعتبارها لعبة إطلاق بأي شكل من الأشكال.

ألعاب الإطلاق يجب أن تتمثل في عنوان ضخم أكثر عمومية مثل God of War أو The Last of US أما لعبة Demon’s Souls تعتبر حالة خاصة جداً يمكن أن نقارنها بالألعاب الاستراتيجية التي تمتلك قاعدة محدودة خاصة بها.

هل الرسوم هي كل شيء؟

في حقيقة الأمر كل العناوين الـ AAA التي تم إصدارها هذا الشهر على منصات الجيل الجديد والقديم شهدت اختلاف كبير جداً في الأداء والرسوم بين الجيلين، لا يمكن بأي حال أن نقول Assassin’s Creed Valhalla على PS4 مشابهة لـ PS5 بل يوجد اختلاف كبير جداً من حيث الرسوم أو الشعور بيد التحكم.

لكن في نفس الوقت الرسوم ليست كل شيئ، أي أن من يلعب Assassin’s Creed Valhalla على PS4 سيشعر بالمتعة هو الأخر، بالطبع لن يختبر قدرات الجيل الجديد ولكن في نهاية المطاف اللعبة لا تحتاج إلى هذه القدرات بالفعل.

لدينا مثال آخر وهو لعبة Dirt 5 التي شغلت الرأي العام في الفترة الأخيرة حيث سادت حالة من الجدل الكبير جداً حول الأداء الرسومي الخاص باللعبة وكيف اختلفت الجودة بين PS5 و Xbox Series X ولكن في نهاية المطاف اللعبة سيئة جداً وهذا الاختلاف الرسومي أو الطفرة التي أحدثتها اللعبة في الأداء لم تؤثر على تقييمها بشكل إيجابي.

إذا الرسوم وجودتها أمر هام جداً ولكن ليس لهذه العناوين، بكل تأكيد هذه العناوين ليست بداية الجيل الجديد بل يمكن أن نعتبرها نهاية الجيل القديم لذلك لن يشعر اللاعب بأهمية المنصات الجديدة عند تجربة هذه الألعاب خصوصاً إذا كنت تمتلك بالفعل منصة قديمة مثل Xbox One أو PlayStation 4.

الخلاصة.

للأسف الشديد عناوين الإطلاق المتاحة في الوقت الحالي لا تشجع على شراء منصات الجيل الجديد خصوصاً وأن هذه الدفعات الاولى دائماً ما تكون معرضة للعديد من المشاكل التقنية.

ما الذي يدفع أي شخص على الأقل في منطقتنا العربية إلى دفع 500 دولار دفعة واحدة للحصول على جهاز تلعب عليه العناوين التي يمكن لعبها على جهازك الموجود حاليا، مع احتمالية التعرض لبعض المشكلات التقنية بسبب عدم استقرار الدفعات الأولى؟

بالطبع لا يوجد أي أسباب، أتفهم الامر قليلاً إذا كان الشخص لا يمتلك أي جهاز أصلاً ويريد أن يدخل عالم الألعاب ففي هذه الحالة سيكون شراء منصة من الجيل القديم أمر مجنون بكل ما تحمله الكلمة من معنى لأن الجيل الجديد هو المتحكم والمهيمن ولا فائدة من شراء جهاز عمره التقني 7 سنوات تقريباً.

لكن إذا كنت تمتلك منصة لعب منزلية قديمة أو حتى حاسب شخصي قوي فلا ضرورة حالياً لشراء أي من منصات الجيل الجديد ويمكنك الانتظار حتى منتصف عام 2021 أو الربع الأول على الأقل حتى نرى المزيد من العناوين الحصرية التي تحدد شكل الجيل الجديد وهل المنافسة في الحصريات ستكون لصالح Sony كما هو الحال في كل الأجيال أم أن Microsoft تنوي الدخول في منافسة شرسة على الحصريات في هذا الجيل.

بالطبع إذا كنت تمتلك أصلاً فائض من المال فيمكنك شراء ما تريد في هذه الفترة ولكن نحن نتحدث عن من يدخر الأموال ويضع القرش على القرش لشراء المنصة الجديدة، فيمكنني أن أقول له لا تحزن يا صديقي لم يفوتك الكثير حتى الآن وما يختبره لاعبي المنصات الجديدة يمكن أن تختبر جزء كبير منه على جهازك العتيق على الأقل حتى الآن.

أخيراً لا تنسى أن تشاركنا رأيك عزيزي القارئ في عناوين الإطلاق، هل ترى أنها كانت كافية أو تجعلك تتحمس لشراء أحد هذه المنصات أم أنها كانت عناوين باهتة وعادية؟


المصدر: عرب هاردوير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *